مكتوب: تمرير قانون الإعدام مقابل التصويت لقانون الولاء للثقافة

صورة
صورة

القدس المحتلة- الرسالة نت

نقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" عن مصادر في حزب "إسرائيل بيتنا" قولها إن الحزب سيؤيد القانون الذي قدمته الوزيرة ميري ريغيف والمسمى بقانون الولاء للثقافة خلال التصويت في القراءة الثانية والثالثة مقابل تمرير قانون "الإعدام لمنفذي العمليات"، وإلغاء تقليص ثلث مدة السجن.

وأضافت الصحيفة أن رئيس الكتلة البرلمانية لحزب"إسرائيل بيتنا" روبرت اليطوف طرح هذا الطلب أمام رئيس الائتلاف عن الليكود دودي إمسالم، ولم يحصل على أي رد حتى الآن".

وكشفت الصحيفة أن فذ هذه المرحلة الائتلاف الضيق المكون من 61 نائبا يستصعب تأمين تصويت لتمرير مشروع قانون "الولاء بالثقافة" وذلك بعد أن أوضحت النائبة راحيل عزريا من حزب كولانو الذي يرأسه موشيه كحلون وزير المالية، بأنها تستصعب تأييد القانون.

وقالت عزريا:" لقد مر القانون بتغييرات تجميلية، لكنه غير كاف للائتلاف الضيق، أنا استصعب التصويت لصالحه وأطالب بعدم طرحه، هناك نواب آخرون يشعرون بعدم الارتياح منه".

ومن المتوقع أن يطرح مشروع القانون غداً الاثنين للتصويت عليه بالقراءة الثانية والثالثة بعد المصادقة عليه في لجنة التعليم البرلمانية الأسبوع الماضي.

ولعدم ضمان التصويت على القانون بأغلبية، فإن ذلك يدفع يدفع رئيس الائتلاف الحكومي دافيد امسالم للتردد بالمصادقة لطرحه للتصويت النهائي، لتقلص الائتلاف الحكومي الذي يبلغ فقط 61 نائبا.

وتنوي المعارضة الإسرائيلية خوض معركة شرسة ضد المصادقة على القانون المثير للجدل، والتعديل القانوني الذي يحمل اسم "الولاء بالثقافة" التي صوتت عليه الكنيست بالقراءة الأولى وحظي على دعم وزير المالية موشيه كحالون، يساعد وزارة الثقافة على تقليص ميزانيات أو إلغاءها تماما.

ولاقى التعديل القانوني المثير للجدل معارضة شديدة لدى الفنانين والأدباء والمثقفين الإسرائيليين الذي نظموا مظاهرات واحتجاجات مختلفة ضده.

البث المباشر