مهرجان حماس في عيون الاعلام العبري

هآرتس:  هنية يعلن ان حركته استولت على كنز تكنولوجي
هآرتس: هنية يعلن ان حركته استولت على كنز تكنولوجي

بقلم: ناصر ناصر

لقد كانت فرحة حماس واحتفالها في غزة يعتمد على امر ملموس، فلهم سبب واقعي للاحتفال في غزة، بهذه الكلمات عبر رئيس الموساد الاسبق شبتاي شبيط في مقابلة له مع راديو اسرائيل اليوم عن انتقاده لسياسة حكومة اسرائيل في تعاطيها مع مشكلة غزة، والتي تسببت في رأيه بالأضرار الفادح بالردع الاسرائيلي، كما أشار وبنوع من النقد بالسماح بإدخال الاموال القطرية لغزة.

أما وسائل الاعلام الاخرى فقالت:

هآرتس:

* هنية يعلن ان حركته استولت على كنز تكنولوجي أمني في عملية القوة الخاصة في خانيونس

- يديعوت أحرنوت:

*حماس أقامت أمس في غزة مهرجانا بمناسبة الذكرى 31 لتأسيسها، وذلك بقيادة قائد المنظمة اسماعيل هنية وقائد غزة يحيى السنوار، وبمشاركة مئات الالاف من الفلسطينيين.

- يديعوت أحرنوت:

* هنية أعلن ان كل جندي اسرائيلي يدخل غزة لن يخرج منها إلا قتيلا أو أسيرا.

* يديعوت أحرنوت:

* هنية أطلق وعدا بتحرير كل الاسرى المعتقلين لدى اسرائيل.

- هآرتس:

* هنية وعد انه سيتم نشر تفاصيل إضافية حول عملية القوة الخاصة في خانيونس من خلال مؤتمر صحفي للقسام في الايام القادمة.

 حاول الاعلام العبري تبرير الاعداد الهائلة من المشاركين في مهرجان الانطلاقة 31 في غزة من خلال ما أوردته 

-القناة 11 بان المصاريف المالية على المهرجان كانت كبيرة وأكبر من السنة الماضية. واوردوا ارقاما بهذا الخصوص ونسبوا ذلك الى تحسن الأوضاع المالية لحماس بعد دخول الاموال القطرية.

من الملاحظ ان الاعداد الهائلة أيضا استفزت خيال بعض القادة المحليين فنسبوا ذلك الى التكنولوجيا الخاصة التي استخدمتها حماس في المهرجان، وأسهمت في تضخيم الاعداد.

تعددت التحليلات وجانبت الصواب والحقيقة على الارجح انها مصداقية حماس وتضحيات أبنائها جعلت الجماهير تلتف حولها رغم ما يمكن ان يقال من معاناة لأهل غزة تسببت بها المواقف الوطنية الثابتة لحركة المقاومة حماس.