شهر رمضان شهر رمضان

دخول أكثر من 1500 مولود لمستشفى النصر خلال 2018

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

غزة- الرسالة نت

قالت رئيس قسم الحضانة في مستشفى النصر للأطفال بمدينة غزة شرين عابد إنه جرى إدخال 1555 من الأطفال حديثي الولادة للقسم منذ بداية العام وحتى نهاية نوفمبر من العام الحالي 2018، بمعدّل 5 حالات يوميًا من إجمالي مرتادي قسم الاستقبال يوميًا البالغ ما بين 20 إلى 40 حالة.

ولفت عابد إلى أن عدد المترددين على قسم الحضانة خلال شهري أكتوبر ونوفمبر بلغ أكثر من 277 حالة.

وذكرت أن قسم الحضانة مصنّف ضمن المستوى الثالث حسب تصنيف شبكة الحضانات في قطاع غزة، وهو المستوى الأكثر قدرة على التعامل مع الحالات الصعبة للأطفال غير مكتملي النمو.

وأوضحت أن القسم يحتوى على 30 حاضنة، منها 11 حاضنة عناية مركزة، و3 غرف عزل، و8 عناية متوسطة، بالإضافة إلى لغرفة مبيت الطفل مع الأم تحتوي على 8 أسرة.

ونوّهت إلى أن وزن المولود الطبيعي عند الولادة ما بين 2.5 إلى 4 كيلو جرام، وأن الأطفال حديثي الولادة وزنهم يكون ما بين هذين الرقمين وما دون ذلك يتم تقييم الطفل في قسم الحضانة، مشيرة إلى أن أغلب الحالات التي تصل القسم تكون قليلة الوزن نتيجة ولادة مبكرة وقد تم التعامل مع 68 حالة خداج.

وبيّنت عابد أن مرض "اليرقان" يشكل السبب الأول لدخول حالات المواليد يليه الالتهابات الجرثومية.

وأشارت إلى أنه تم التعامل مع 22 حالة جراحية، تحسن منها 20 حالة منها انسداد في الأمعاء، وفتق الحجاب الحاجز، وتشوهات في الرئتين.

وحول أبرز الخدمات التي تم استحداثها وتطويرها خلال العام 2018، ذكرت عابد أنه تم افتتاح غرفة "الأم صديق الطفل" حيث تقوم الأم بالمبيت مع طفلها.

وأفادت بأن قسم الحاضنة يتميز بأنه قسم تعليمي لأطباء البورد، وأنه تم استحداث بروتوكولات محلية حيث تم عمل 12 ورقة عمل من دراسات وتقييمات لظواهر وأمراض متعلقة بالمواليد، وقد قبلت هذه الأوراق في عدة مؤتمرات.

وتطرقت إلى التحديات التي واجهت القسم في عام 2018، منها انقطاع التيار الكهربائي المستمر، ونقص الإمكانيات والعلاجات الأساسية منها الامبيسلين والسيرفاكتانت، وعطل العديد من الأجهزة مثل الحاضنات، وجهاز اكتشاف اليرقان، وحاجة القسم لأجهزة تنفس اصطناعي في قسم العناية المركزة.

و دعت عابد ذوي الأطفال إلى المتابعة المستمرة في العيادات الخاصة بالأطفال؛ للاطمئنان على الوزن والرضاعة الطبيعة للمولود، وقراءة المقالات والتعليمات الخاصة بالأطفال المواليد؛ بهدف زيادة الوعي لدي الجمهور.