بعد 30 عاما من الانتظار .. "قوافل الخير" تفتتح منزل عاطف القرعـان

بعد 30 عاما من الانتظار ..
بعد 30 عاما من الانتظار ..

غزة – الرسالة نت

افتتحت جمعية "قوافل الخير"، الخميس 20/12/2018، منزل المواطن عاطف القرعان في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة، سادت خلاله أجواء من الفرحة والسعادة لدى أفراد العائلة والحضور.

وحضر حفل الافتتاح، رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية قوافل الخير وموظفيها ورئيس بلدية الزوايدة أيمن أبو سويرح، ولفيف من المخاتير والشخصيات الاعتبارية، وجميع أفراد العائلة الذين لم يخفوا سعادتهم وامتنانهم لكل من شارك في إدخال السعادة والبسمة التي حرموا منها منذ 30 عاماً.

وتمكنت الجمعية من بناء منزل للعائلة مكون من طابقين على مساحة 110 أمتار، وتشطيبه بشكل كامل خلال شهرين من العمل وفق المعايير الهندسية التي توفر منزل صحي وآمن وحياة كريمة للعائلة المستورة. 

من جهته؛ قال مدير جمعية قوافل الخير أ. علي المغربي "من شاهد عائلة أبو رامي القرعان في السابق وشاهدها اليوم يرى الفرق الكبير، لقد أدخلنا الفرحة على قلوبهم بدعم أهل العطاء الخيرين، أنتم يا عائلة أبو رامي، حق لكم أن تعيشوا بكرامة وحق لكم أن تفرحوا وتبتسموا".

وتابع "حققنا للعائلة الحلم الكبير، بفضل الله عز وجل ثم بفضل أهل الانسانية، الذين لم يترددوا للحظة في تقديم يد العون، بعد مشاهدتهم دموع فتيات العائلة، اليوم نرسم البسمة والسعادة على وجوه عائلة فلسطينية جديدة، وسنواصل الطريق نحو عائلات محتاجة أخرى بعون الله".

وشكر المغربي كل من ساهم وقدم وتبرع بالخير لكل عائلة فقيرة ومحتاجة في قطاع غزة، مؤكداً على أن هناك الكثير من العائلات التي بحاجة إلى الدعم والمساعدة، داعيا في الوقت نفسه الخيريين الى مزيد من المساهمات التي تزيل معاناة مزيد من الأسر.

بدوره أثنى رئيس بلدية الزوايدة د. أيمن أبو سويرح الجهود التي تبذلها جمعية قوافل الخير، في انهاء معاناة الأسر الفقيرة والمحتاجة، مشيداً بإنجازها لعدد من البيوت في منطقة الزوايدة .

وشكرت عائلة أبو رامي القرعان جمعية قوافل الخير والمساهمين في بناء المنزل وقالت أم رامي" أطلقنا صيحتنا، ووجدنا أن الدنيا بخير وكنا جسد بلا روح والحمد لله صار عنا بيت، رديتوا إلنا البسمة".

وكانت عائلة القرعان تعيش في منزل متهالك مساحته 80 مترا في منطقة الزوايدة وسط القطاع، ومعليها أبو رامي كان يعمل في مهنة صيد الأسماك واعتزل العمل بسبب المرض وضعف السمع، وهو متزوج ولديه من الأبناء 9، منهم 6 اناث و3 ذكور، ألقى المرض والفقر بظلاله عليهم وأثقل حياتهم وزادها بؤسًا.

ونفذت جمعية قوافل الخير منذ انطلاقتها في هذا العمل الخيري سلسلة مشاريع تستهدف العائلات المحتاجة في قطاع غزة أهمها مشروع "الترميم والبناء" الذي تمكنت من خلاله من بناء وترميم أكثر من 300 منزل لعائلات فقيرة ومحتاجة.



بدون عنوان

بدون عنوان

بدون عنوان

بدون عنوان