هنية يندد بتطاول "نتنياهو" على تركيا وأردوغان

هنية
هنية

غزة-الرسالة نت

ندّد إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، بتطاول رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، على الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان. 

وقال هنية، في تصريحات خاصة لوكالة الأناضول، الثلاثاء:" لا يحقّ لمجرم وقاتل للأطفال أن يعطي دروساً في الإنسانية، ولا يمكن لمن يمارس الإرهاب والظلم في فلسطين أن يتطاول على من يناصر المظلومين في العالم". 

وأضاف:" هيهات أن تُغطّي سُحب الظلم والإجرام التي يمثلها نتنياهو، شمس الحق والعدالة التي يمثلها المناصرون للمظلومين، وهيهات أن تحجب أكاذيب نتنياهو وتخرّصاته صوت الحق الصادح المنتصر للمظلومين". 

وأكد هنية، أن تطاول نتنياهو على أردوغان، يأتي بسبب ما قال إنها "حالة الانفصام والرّعب والذعر التي يعيشها هذا المجرم"، بفعل "صمود الشعب الفلسطيني ونجاح حركات مقاطعة كيانه في العالم، وتهم الفساد التي تواجهه داخلياً". 

واستغرب زعيم حركة حماس، الاتهامات التي وجّهها نتنياهو ضد الرئيس أردوغان، واصفاً نتنياهو بأنّه "مجرم وقاتل للأطفال ومرتكب المجازر ضد الشعب الفلسطيني". 

وأضاف:" نتنياهو لا يعرف للإنسانية معنى، ولا يفقه لها مبنى، حينما يتحدّث عنها القادة والزعماء الأحرار كالرئيس رجب طيّب أردوغان". 

وتابع هنية بالقول متعجباً من "تعارض وانفصام قول وفعل نتنياهو":" كيف لمن ينتهك حقوق الإنسان الفلسطيني ويعتدي على أرضه ومقدساته، أن يتطاول على منْ يتضامن مع المظلومين ويقف معهم في محنتهم ويعيش معهم آلامهم معاناتهم بفعل إرهاب الاحتلال!". 

وشدّد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس على أنَّه "لا يحقّ لمن تلطخت يداه بدماء أطفال فلسطين ونسائها وشيوخها، ويرتكب بحقّهم أبشع الجرائم والمجازر على مدار 70عاماً، ومنْ يقف على رأس أطول احتلال إحلالي غاشم في العالم، أن يتحدّث عن الإنسانية وحقوق الإنسان". 

وتابع بالقول:" لا يمكن لمن يسرق الأرض الفلسطينية ويهجّر أهلها ويعتقل الآلاف من الفلسطينيين بينهم الأطفال والنساء، ويحرمهم من أبسط حقوقهم، ويسجن ويحاصر أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزّة، والمتهم في قضايا فساد أن يعطي دروساً في الديموقراطية!". 

وختم زعيم حركة حماس، حديثه بالاستشهاد بقول الشاعر العربي "الأعشى":" كَناطِحٍ صَخْرَةً يَوْماً ليِوُهِنَها ... فَلَمْ يَضِرْها وأوْهى قَرْنَه الوعِلُ".