صاروخ روسي جديد أسرع 27 مرة من الصوت

يوتين
يوتين

الرسالة نت-وكالات

وصف مسؤول روسي بارز صاروخ "أفانغارد" الجديد بأنه "سلاح إستراتيجي" أنتجته بلاده واعتبر أنه يجعل أي دفاعات جوية عديمة الجدوى.

وقال نائب رئيس الوزراء الروسي، يوري بوريسوف، التلفزيون الحكومي اليوم، الخميس، إن الصاروخ "أفانغارد" يحلق بسرعة تزيد بواقع 27 مرة على سرعة الصوت، ما يجعل من المستحيل اعتراضه، وأن هذا الصاروخ "يجعل الدفاعات الجوية غير مجدية بالأساس".

وجاءت تصريحات بوريسوف غداة إشراف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، على ما قيل إنه إطلاق ناجح للصاروخ "أفانغارد" وإشادته به كضمانة يعتمد عليها الأمن الروسي لعقود قادمة.

وفي تجرية الإطلاق التي أجريت أمس، أطلق الصاروخ من قاعدة دومباروفسكي في جبال الأورال الجنوبية.

وقال الكرملين إن الصاروخ ضرب هدفا محددا بنجاح في مضمار رماية بمنطقة كامتشاتكا التي تبعد 6 آلاف كيلومتر. وأجريت التجربة في خضم توترات مريرة في العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة.