السمنة والأجهزة الذكية قد تقطع النفس أثناء النوم

السمنة والأجهزة الذكية قد تقطع النفس أثناء النوم
السمنة والأجهزة الذكية قد تقطع النفس أثناء النوم

أجرى علماء من المستشفى الملكي العالمي في لندن، قسم الأنف والحنجرة والأذن، دراسة اختبرت نحو 1239بالغاً، أكدت أن نسبة الأشخاص الذين يعانون من الشخير، وانقطاع النفس أثناء النوم قد زادت بأكثر مما كانت عليه قبل 20 عاما.

ووجد الباحثون أن 7% من البريطانيين يعانون من انقطاع التنفس أثناء النوم، وهو أشد أشكال اضطراب التنفس أثناء النوم، فيما كانت النسبة قبل عقدين أقل من 4%.

كما أفادت الدراسة أن 4 من كل 10 أشخاص يشخرون ثلاث ليال على الأقل أسبوعيا، وأن الرجال هم الأسوأ حالا.

وأرجع العلماء هذه الزيادة إلى ارتفاع معدلات السمنة، وتأثير الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر.

وأكد العلماء أن اضطرابات النوم والتنفس، لا تحظى حاليا بتشخيص كاف من جانب الأطباء، خصوصا مع الأخطار المحتملة والناتجة عن انقطاع التنفس أثناء النوم، كما دعوا إلى أن تكون هذه الدراسة سببا في تسليط الضوء على المشكلة أكثر للحد منها.