شهر رمضان شهر رمضان

الزهار: سحب السلطة لموظفيها من معبر رفح "محاولة لإرباك المشهد"

القيادي في حركة  (حماس) محمود الزهار
القيادي في حركة (حماس) محمود الزهار

غزة- الرسالة نت

قال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الزهار، إن المقاومة أوصلت رسالتها إلى الاحتلال الإسرائيلي من خلال الوسطاء، في وقت رأى فيه أن سحب السلطة لموظفيها من معبر رفح "محاولة لإرباك المشهد".

وأضاف الزهار خلال لقائي تلفزيوني مع قناة "الجزيرة مباشر"، مساء الجمعة، أن الوسطاء نقلوا للاحتلال رسائل واضحة الدلالة في مستوى مطالب شعبنا السياسية والإنسانية.

وشدّد على أن "موقف المقاومة قوي لدرجة أنه مقنع للاحتلال بأن ما تقوله يتحقق".

وذكر أننا "في مرحلة تقييم حقيقية، والرسالة وصلت إلى العدو عبر الوسطاء، والاحتلال يفهم تمامًا أننا إذا قلنا فعلنا".

وفي سياق منفصل، رأى القيادي في حركة حماس أن السلطة الفلسطينية تعيش "أزمة حقيقية ولا تعرف ماذا تفعل لأن برنامج المقاومة أصبح مستعصيًا على الكسر لا بالحصار ولا بالاعتداء، ولذلك تحاول إغلاق المعابر والتضييق على غزة".

ورأى أن سحب السلطة لموظفيها من معبر رفح الاثنين الماضي "محاولة لإرباك المشهد".

ولفت إلى أن "مصر تخطط لفتح معبر تجاري مع غزة، وإذا تم تفعيل ذلك فلسنا بحاجة للتبادل التجاري لا مع الاحتلال ولا مع غيره".

وعلى صعيد المصالحة الوطنية، أكّد الزهار أن جوهر إنجاز المصالحة هو اتفاق 2011 في القاهرة، الذي يدعو لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني متزامنة.

وأضاف "السلطة غير الشرعية التي يقودها غير الشرعي محمود عباس لا تعرف ما تريد. إذا أرادوا قطع العلاقات مع غزة فليقطعوها، وإذا أرادوا تطبيق اتفاق القاهرة 2011 للمصالحة فليطبّقوا".

وأكّد القيادي في حماس أن حركته جاهزة لخوض الانتخابات، "لكن الذي يرفضها هو عباس لأنه يعلم أنه سيخسر".

ودعا الزهار لتشكيل محور عربي لمحاربة الاحتلال الإسرائيلي لتحرير فلسطين وكل الأراضي العربية المحتلّة، مشدّدًا على أن التطبيع مع الاحتلال "شاذ وإلى زوال؛ لأن الشارع العربي أصيل ويرفض الاحتلال منذ عام 1948".