سيارة المستقبل الطائرة.. رئيس تسلا يستلهم فيلما قديما

سيارة المستقبل الطائرة.. رئيس تسلا يستلهم فيلما قديما
سيارة المستقبل الطائرة.. رئيس تسلا يستلهم فيلما قديما

وكالات - الرسالة نت

 

 

فتنت فكرة السيارة الطائرة العديد من مصممي وصناع السيارات، وتبارى أغلبهم لعمل نماذج أولوية لمركبات يمكنها الطيران نظريا، ولكن للآن لم تشهد أسواق السيارات عرض أول سيارة طائرة للبيع.

هذا ما وعد به رائد الأعمال والرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون ماسك المعروف بتصريحاته الغريبة، ففي تغريده له على تويتر قال ماسك "إن سيارة رودستر الجديدة ستقوم بفعل شيء من هذا القبيل" مرفقا صورة لسيارة طراز ديلورين في حالة طيران من فيلم الثمانينيات الشهير "العودة للمستقبل".

وتظهر السيارة التي اشتهرت في الفيلم وهي تتحول لمركبة طائرة عن طريق تحول العجلات إلى مضخات تنفث الهواء للإقلاع.

وقدم إيلون ماسك خطة منطقية لهذه العملية، حيث أشار إلى أنه سيستخدم نظام سبايس إكس -وهي شركة التصنيع الفضائي التي أسسها- لضخ الغاز البارد من مضخة الضغط العالي التي تستخدم في سفن الفضاء لجعل المركبة تطير.

وما أثار انتباه المتابعين أن ماسك كان جديا في طرحه، حيث شرح بالتفصيل عبر سلسلة من التغريدات خطته لتحويل رودستر الجديدة إلى سيارة العودة للمستقبل.

ويرى أن تركيب محرك صاروخي على السيارة قد لا يكون فكرة جيدة بسبب الوقود حيث يمكن أن ينفد في غضون دقائق أو حتى ثوانٍ، ولهذا فإنه يفكر في طوربيدات دفع الغاز التي تشبه فكرة الطائرات النفاثة.

وقد أجرى موقع "وايرد" المتخصص بالتكنولوجيا حسابات لمعرفة مقدار الدفع الذي يمكن أن تولده المراوح الأربع بحجم العجلات الملحقة بالسيارة والتي وجدوها لا تتجاوز 1.7 ميغاوات.

ومع أن حلم السيارة الطائرة عمليا لا يزال بعيدا فإن إيلون واثق من تحقيقه قريبا.

المصدر : مواقع إلكترونية