الحمار الوحشي يلهم العلماء كيفية الوقاية من لدغ الحشرات

الحمار الوحشي يلهم العلماء كيفية الوقاية من لدغ الحشرات
الحمار الوحشي يلهم العلماء كيفية الوقاية من لدغ الحشرات

غزة - الرسالة نت

من المعروف أن خطوط الحمار الوحشي تعمل على حمايته من الحشرات الماصة للدم، بالإضافة إلى التمويه في البراري.

والآن فإن بحثاً حديثاً يقترح أن هذا الشكل من الخطوط يقوم بالدور نفسه مع البشر في بعض القبائل البدائية، الذين يستخدمون ذات النمط ويرسمون خطوطاً أحادية اللون على أجسادهم والوجوه بشكل خاص.

وتقول الدراسة إن بعض أفواج القبائل التقليدية في إفريقيا وأستراليا وبابوا غينيا الجديدة، يرسمون مثل هذه الخطوط للوقاية من الحشرات الماصة للدم.

ونشر هذا البحث يوم الأربعاء في مجلة الجمعية الملكية المفتوحة للعلوم، والذي تمّ بواسطة فريق من الباحثين بقيادة علماء من جامعة يوتفوس لوراند في المجر.

وقد قاموا بطلاء عارضات بلاستيكية بالألوان المخططة ووضعت في العراء لمدة أربعة أسابيع بجوار أخرى غير مخططة.

وتم اكتشاف الفارق، حيث إن النوعين طليا بالغراء لكي تلصق عليه الحشرات الماصة، من نوعية ذباب الخيل.

وكانت هذه الدمى قد تركت في مرج معبأ بهذه الحشرات، التي تعرف بخاصية مصّ الدماء ولها أسماء عديدة أخرى مثل ذباب النسيم أو الغزلان.

وكان العدد الملتصق على العارضات المخططة أقل من العادية، بمعدل النصف.

بهذا يوصي الباحثون بإمكانية استخدام هذه التقنية للوقاية من الحشرات اللادغة، وبالتالي تقليل معدلات المرض وتهيج الجلد.

وقالت سوزان اكيسون وهي أستاذة في علم الحيوان بجامعة لوند بالسويد إن الذباب القارض يمكن أن يتسبب في الإصابات لكنه ينقل أيضا الأمراض.

وأضافت أن لون ملابسنا يؤثر أيضا على جاذبيتنا لذباب الخيل والأنواع الأخرى من الذباب العاض، ما يعني إمكانية توظيف تصميم الملابس للوقاية من هذه الحشرات