الديمقراطية: الاطار القيادي هو من يجب أن يبحث تشكيل حكومة وحدة

الاطار القيادي المؤقت
الاطار القيادي المؤقت

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ نائب مسؤول الجبهة الديمقراطية في قطاع غزة طلال أبو ظريفة أنّ المخرج الحقيقي للنظام السياسي الفلسطيني يتمثل بإعادة بنائه عبر عملية انتخابية ديمقراطية توافقية تشمل جميع المؤسسات.

وقال أبو ظريفة في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" أن الانتخابات يجب ان تشمل "الرئاسة والتشريعي والوطني والنقابات والاتحادات والبلديات، على قاعدة التمثيل النسبي الكامل".

وأوضح أبو ظريفة أن الانتخابات يجب أن تشمل النظام السياسي بركيزتيه السلطة والمنظمة.

وفيما يتعلق بتوجه السلطة لتشكيل حكومة وحدة وطنية تستثني حركة "حماس" أجاب : "التحديات اليوم كبيرة تفرض دعوة الاطار القيادي المؤقت او الأمناء العامين للفصائل، وحينئذ يتم البحث في تشكيل حكومة وحدة من القوى الراغبة بالانضمام اليها، تحضر لانتخابات شاملة شفافة، وتعمل على توحيد المؤسسات وتعالج افرازات الانقسام وصولا الى تحقيق استراتيجية وطنية موحدة وبرنامج وطني موحد".

وكانت فتح قد أعلنت عن رغبتها تشكيل حكومة وحدة وطنية تستثني منها حركة حماس.

كما اشترطت فتح ما اسمته بـ"تسليم غزة" لحضن الشرعية كي توافق على اجراء الانتخابات فيها.