الديمقراطية: الانتخابات تأتي عبر حكومة وحدة وطنية يشارك بها الجميع

رمزي رباح
رمزي رباح

الرسالة نت-براء الشنطي

أكد رمزي رباح، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، أن أي انتخابات فلسطينية، يجب أن تأتي بتوافق واتفاق فصائلي، ومن خلال حكومة وحدة وطنية يشارك بها الجميع، تكون مخولة بإجراء انتخابات شاملة تحت سقف زمني لا يتجاوز الـ 6 أشهر.

وقال مهنا في تصريح للرسالة نت، مساء الأحد، "إن الحديث عن تشكيل حكومة جديدة بمشاركة فصائل منظمة التحرير، لم نسمع به إلا من وسائل الإعلام، ولم يبحث بشكل جماعي في إطار اللجنة التنفيذية للمنطقة، ولا في اجتماع القيادة التي تضم فصائلها".

وأضاف أن "رؤية الجبهة الديمقراطية واضحة بشأن تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، التي تعتبر أداة هدفها الذهاب لانتخابات، ولا بد أن يسبقها اتفاق على الأساسيات".

وشدد على موقف الديمقراطية، المساند لانتخابات شاملة كما نصت عليه قرارات المجلس الوطني الفلسطيني، واتفاقات المصالحة التي تم التوقيع عليها، بإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني وفقاً للتمثيل النسبي الكامل، مع ضرورة أن تجرى في سقوف زمنية متفق عليها، وبضمان الشفافية والنزاهة، والإشراف المحايد.