فصائل المقاومة تطالب ثوار الضفة بالرد على جرائم الاحتلال

فصائل المقاومة تطالب ثوار الضفة بالرد على جرائم الاحتلال
فصائل المقاومة تطالب ثوار الضفة بالرد على جرائم الاحتلال

غزة - الرسالة نت

طالبت فصائل المقاومة الفلسطينية ثوار الضفة الغربية المحتلة الأحرار بالرد المزلزل على جرائم الاحتلال بحق شعبنا.

وقالت الفصائل في بيان وصل " الرسالة نت " اليوم الخميس، إن اعدام الشهيدة سماح مبارك (16 عاما) بدم بارد جريمة بشعة تضاف إلى جرائم جنود الاحتلال بحق شعبنا الأعزل، والتي ستزيد من شعلة المقاومة على الغاصب المحتل، مؤكدةً أن تصعيد الانتفاضة والمواجهة في كل الميادين هو الطريق للخلاص من الاحتلال.

ودعت أجهزة أمن سلطة فتح إلى إلغاء التعاون الأمني مع الاحتلال، والقيام بدورها في حماية شعبنا ونسائنا وشيوخنا، ورفع يدها الثقيلة عن الشعب والمقاومة في الضفة لتقوم بدورها في قطع يد المغتصبين الصهاينة التي تتغول على أبناء شعبنا.

وفي سياق متصل، قالت الفصائل: "من حق شعبنا أن يعيش حراً كريماً على أرضه كباقي الشعوب، وعلى الجهات الراعية أن تتحمل المسؤولية وإلزام الاحتلال بتنفيذ التفاهات بدون تلكؤ".

وطالبت بإنشاء ميناء بحري في غزة وهذا حق مكتسب لشعبنا، مؤكدةً أنها ستمضي في الحراك البري والبحري وبزخم شعبي وجماهيري حتى نحقق الأهداف كاملة.

وثمنت الفصائل الموقف المصري في فتح معبر رفح البري، مطالبةً بأن يبقى مستمراً للتخفيف من معاناة وآلام شعبنا.

وطالبت الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي والجهات الدولية للعمل الفوري والعاجل على كسر الحصار عن شعبنا في غزة قبل فوات الأوان.

وذكرت الفصائل، أن تشكيل حكومة جديدة دون توافق وطني يعزز الانقسام ويعمق الأزمات، مؤكدةً أنها لن تمثل الشعب الفلسطيني وإنما حكومة تمثل فتح فقط.

ودعت لعقد حوار وطني جامع بين الأمناء العامون للفصائل الفلسطينية للتوافق على تشكيل حكومة وحدة وطنية من كافة أطياف شعبنا تعد لإجراء انتخابات شاملة للمجلس الوطني والرئاسة والمجلس التشريعي.