مستعربون يختطفون طفلا بالعيسوية ومستوطنون يحطمون مركبات بنابلس

مستعربون يختطفون طفلا بالعيسوية ومستوطنون يحطمون مركبات بنابلس
مستعربون يختطفون طفلا بالعيسوية ومستوطنون يحطمون مركبات بنابلس

الضة المحتلة- الرسالة نت

خطف مستعربون ، في وقت متأخر من ليلة الأحد، الطفل يوسف سامي يحيى داري (13 عاماً) من متجر بالعيسوية شمال القدس المحتلة.

وذكر شهود عيان أن المستعربين نصبوا كميناً للطفل داري، وانتظروه داخل المتجر، وفور دخوله هجموا عليه واعتقلوه.

وأضافوا أن المستعربين أشهروا السلاح بوجه صاحب المحل وهددوه.

واقتحمت 7 سيارات تابعة لشرطة الاحتلال القرية بعد اعتقال الفتى؛ لتوفير الحماية للمستعربين خلال خروجهم من القرية.

وفي غضون ذلك، أقدم مستوطنون متطرفون، مساء اليوم الأحد، على مهاجمة مركبات المواطنين بالحجارة في بلدة حوارة جنوب نابلس في الضفة الغربية.

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مستوطنين قاموا بتحطيم زجاج عدد من المركبات المتوقفة أمام المنازل في المنطقة الشمالية من بلدة حوارة، بحسب الوكالة الرسمية.

وأضاف دغلس أن المستوطنين نظموا مسيرة وسط البلدة، وسط أعمال عنف وعربدة، ما أدى إلى إلحاق أضرار بعدة مركبات.