أنت تسأل وطبيب الرسالة يُجيب

الدكتور بسام أبو ناصر  أمراض باطنية وصدرية  طبيب أسرة
الدكتور بسام أبو ناصر أمراض باطنية وصدرية طبيب أسرة

الدكتور بسام أبو ناصر أمراض باطنية وصدرية طبيب أسرة

س1: أنا رجل، عمري 44 عاما، أعمل جزارا، منذ اسبوعين تقريبا وأنا أعاني من ارتفاع في درجة الحرارة (38 - 38.6 ) وصداع مع الشعور الدائم بالمغص، وأحيانا إسهال، والتعب العام، وسخونة في الأقدام، توجهت لأحد أطباء الباطنية والذي شخص حالتي على أنها نزلة معوية، فوصف لي صنفين من العلاج، مع خافض للحرارة، وبعد يومين تقريبا تحسنت الحالة، وبعد انتهاء العلاج بيومين تقريبا، رجعت الأمور كما كانت، فأنا الآن أشعر بالحرارة، لكن على مقياس الحرارة طبيعية، فرجعت لنفس الطبيب مرة أخرى فغيّر لي المضاد الحيوي، ولكني لم اشعر بالتحسن، علما أن الإسهال اختفى وما زلت اشعر بالحرارة، والتعب والإرهاق، وسخونة الأقدام، والمغص أرجوكم ساعدوني؟

ج1: عزيزي السائل: بعد قراءتي لرسالتك المطولة، اولا انصحك ان تجري فحص صورة الدم، مع إجراء فحص البراز العام، وفحص اسمه Wadal Test بالإضافة لفحص آخر من الدم OX19، بعدها تستطيع ارساله لنا، أو التوجه لطبيب الباطنية، وعرض النتيجة عليه، فأنت على الأغلب مصاب بالحمى المعدية، والتي يصاب بها الإنسان عن طريق الطعام والشراب الملوث ببكتيريا (السلمانيلا) بالإضافة لأكل اللحوم المثلجة أو الطازجة والبيض والحليب المصاب ببكتيريا (بالسلمانيلا)، ومبدئيا أنصحك بالامتناع الفوري عن أكل اللحوم والدواجن والبيض والحليب والمعلبات بكافة أنواعها، وغسل اليدين جيدا بالماء والصابون وخصوصا بعد دخول التواليت، علما أن العلاج سيستغرق معك من 2-3 أسابيع تقريبا إذا التزمت جيدا بالعلاجات والطعام الذي سيحدد لك، وعليك أن تعلم أن هذا المرض معدٍ، فأحرص على أن تكون أدواتك وأواني الأكل والشرب خاصة بك فقط، مع تمنياتي لك بالشفاء العاجل.

س2: أنا امرأة عمري 27 عاما، وأنا حامل في الشهر الرابع، وقد عانيت من قبل من حدوث اجهاضين، وولادة طفل ضعيف النظر بدرجة كبيرة منذ الولادة، فنصحني الطبيب المعالج لابني والطبيب المتابع للحمل الآن بأن أتناول كبسولات "الاوميجا3 "، حتى نهاية الحمل، لكني سمعت كثيرا عن مضاعفات خطيرة قد تحدث لي ولجنيني من " الاوميجا 3 " فهل هذا صحيح، وما هي الفائدة الأساسية من تناوله أصلا..؟

ج2:عزيزتي السائلة: إن كبسولات "الاوميجا3 " تتكون من 3 أحماض ذهنية صحية غير مشبعة، ويتم استخلاصها من الأسماك الدسمة والذهنية مثل (التونة، والسردين، والسلمون)، وبكميات جيدة في زيت الزيتون وبذور الكتان والجوز واللوز، كما أنه موجود أيضا موجودة في البيض والحليب والألبان، ولكن بكميات أقل، وتوجد أيضا في أوراق الخضار القاتمة اللون مثل السبانخ والبروكلي، وثمار الافوكادو وبالفعل فان تناول كبسولات "الاوميجا"3 يعتبر مهما جدا، وخصوصا في النصف الثاني ومن الحمل وتحديدا في آخر 3 شهور من الحمل حيث يبدأ اكتمال تكوين الجهاز العصبي والدماغ، والجهاز البصري للجنين، كما يعمل على المساهمة الكاملة في تكوين الجهاز التنفسي وخصوصا الرئتين، مما يقلل من فرصة الإصابة بالربو عند الطفل في المستقبل.

وهنا لابد من التنويه أن المرأة الحامل تحتاج 200-300 غم من "الاوميجا3 "بشكل يومي، لذلك يجب تناولها عن طريق الأطعمة الغنية به وعلى رأسها، الأسماك الطازجة، والخضار والبيض وشرب الألبان، والخبز الأسود، وبالنسبة للحامل ممكن إضافتها عبر تناول كبسولة يوميا. ومن أهم فوائده للمرأة الحامل، بالجرعات المناسبة، أنه يعمل على منع حدوث النزيف أثناء الحمل أو أثناء الولادة، لذلك يفضل الانتباه والتشاور مع الطبيب عند تناول (البيبي أسبرين) أثناء الحمل.

كما أنه يحافظ على الدورة الدموية للام وللجنين، ويمنع انفصال المشيمة وبالتالي يحمي المرأة الحامل من الولادة المبكرة، ومن أعراضه الجانبية غير المستحبة، طعمه المر، حدوث الحزاز والتجشؤ، الغثيان والنفخة، والشعور بامتلاء المعدة، وقلة النوم والافراض في الحركة والنشاط الزائد في حركة للجنين داخل الرحم، وبعد الولادة يصاب بزيادة الافراط في الحركة والنشاط الزائد.

 إلا أن أكثر الأعراض خطورة عند تناول الجرعات المقرضة منه هو زيادة تجلط الدم وبالتالي الإجهاض المبكر، وحدث خلل في تكوين الخلايا الدماغية.

لذلك أختي السائلة يجب تناوله باستشارة طبية فقط وخصوصا أثناء الحمل، مع تمنياتي لك بحمل آمن وولادة ميسرة وطفل سليم إن شاء الله.

الدكتور بسام أبو ناصر

أمراض باطنية وصدرية

طبيب أُسرة