جبارين: جرائم الاحتلال بالضفة وإغلاقه للأقصى لن تمر دون حساب

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

غزة-الرسالة نت

قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" زاهر جبارين، إن جرائم الاحتلال بحق شعبنا في الضفة المحتلة، وتماديه في الاعتداء على المسجد الأقصى اليوم وإغلاقه لن تمر دون حساب.

وأضاف جبارين في تصريح صحفي وصل الـ"الرسالة نت"، مساء الثلاثاء، " اليوم ضفة الأحرار انتفضت في وجه الاحتلال وتقدم شهيدها في سلفيت دفاعا عن مسرى نبينا".

وتابع :"شعبنا لن ينسى دماء أبنائه، ولن يقف مكتوف اليدين أمام هذه الوحشية الصهيونية، والتي تتصاعد يوميا في الضفة والقدس، وتتخذ منها حكومة الاحتلال بازارا لرفع أسهم أحزابها في الانتخابات القادمة".

وأكد جبارين أن المواجهات التي قابل بها أبناء محافظة سلفيت قوات الاحتلال المتوغلة في أرضهم، تدلل على أن شعبنا لن يتوانى عن السير قدما في مجابهة الاحتلال في كافة الميادين وبكافة الوسائل.

ووجه تحية إجلال وإكبار لكل المرابطين في محافظة سلفيت وفي القدس الشريف والمسجد الأقصى المبارك، "أولئك المقاومون في وجه الغطرسة الصهيونية، القابضون على جمرتي الدين والوطن، الذين يسطرون بثباتهم شعار الفلسطيني نموت نموت ولن نركع".

واستشهد شاب من مدينة سلفيت، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء الثلاثاء.

ومنعت قوات الاحتلال (الإسرائيلي)، المحاصرة للمسجد الأقصى المبارك، برفع اذاني المغرب والعشاء.

وتأتي الأحداث المتصاعدة، إثر اقتحام شرطة الاحتلال ظهر الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك بزعم اندلاع حريق في مخفر الشرطة في صحن قبة الصخرة المشرفة بالمسجد، وأغلقت كافة أبوابه، وقامت بإخراج كافة الفلسطينيين منه، ومنعتهم من دخوله.