الشعبية: عدوان الاحتلال بالقدس وتصعيده بالضفة تصعيد خطير

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

غزة- الرسالة نت

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إن ما يجري من عدوان إسرائيلي غاشم على شعبنا خصوصاً في مدينة القدس والمسجد الأقصى وما جرى مساء اليوم من جريمة قتل الشاب محمد شاهين في سلفيت تصعيد خطير سيؤدي إلى تدحرج كرة النار لتشعل فتيل انفجار عارم في وجه الاحتلال.

ودعت الجبهة في بيان، الثلاثاء، الشعب الفلسطيني في مدينة القدس والداخل المحتل إلى الاحتشاد والتواجد الدائم في المسجد الأقصى وعمل سلسلة بشرية على بواباته ومداخله للتصدي لجنود الاحتلال واستباحتهم المتواصلة للمسجد.

وشددت على أنّ المسئولية الفلسطينية الجماعية للتصدي للاحتلال ونصرة القدس والمقدسات يجب أن ترتقي لمستوى الهجمة والمخططات الممنهجة والشاملة لتهويد المدينة، ومحاولات التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى.

وأكدت الجبهة على ضرورة تحمّل المؤسسة الرسمية مسئولياتها في الدعم الجدي مادياً وسياسياً من أجل تعزيز صمود أهالي القدس الذين يتعرضون لاعتداءاتٍ متواصلة.

واعتبرت أن صمت المجتمع الدولي بمؤسساته ومنظماته المختلفة عما يجري من هجمة صهيونية متواصلة على شعبنا وخصوصاً في مدينة القدس يشجع الاحتلال على التمادي في الانتهاكات والاعتداءات على المقدسيين.

ودعت الجبهة الشعوب العربية للتحرك الفوري والعاجل لنصرة مدينة القدس وأهلها، مطالبة منظمة المؤتمر الإسلامي بترجمة قراراتها حول القدس واقعاً ملموساً على الأرض.