الإرباك الليلي يتواصل على امتداد الحدود الشرقية لغزة

ارشيفية
ارشيفية

غزة- الرسالة نت

شرعت الوحدات العاملة بمسيرات العودة، مساء اليوم الثلاثاء بفعاليات الإرباك الليلي على امتداد السياج الأمني شرق قطاع غزة

ونقل مراسلونا، أن مئات الشباب الثائر شاركوا بفعاليات الإرباك، بإلقاء المفرقعات وأشعلوا إطارات الكاوشوك وأطلقوا صافرات الإنذار عبر مكبرات الصوت على امتداد السياج الأمني.

ولفتوا الى أن الاحتلال أطلق الرصاص الحي وقنابل الغاز المسيل للدموع بكثافة صوب الشبان؛ ما أدّى لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق الشديد.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن أصوات انفجارات عنيفة سمعت في مستوطنات غلاف غزة، حيث أثارت الخوف في صفوف المستوطنين.

وكانت قد أعلنت الوحدات العاملة في ميدان مسيرات العودة عن استئناف عملها في جميع مخيمات العودة شرقي القطاع، داعيةً الشباب الثائر للمشاركة في هذه الفعاليات.

وتشمل فعاليات "الإرباك الليلي" إشعال الإطارات التالفة (الكوشوك)، إضافة إلى تشغيل أغاني ثورية وأصوات صافرات إنذار عبر مكبرات الصوت، مع إطلاق أضواء الليزر تجاه الجنود المتمركزين قرب السياج.

وتهدف الوحدة من خلال عملها الليلي إلى إبقاء جنود الاحتلال في حالة استنفار دائم على الحدود لاستنزافهم وإرباكهم، بحسب القائمين عليها.