432 انتهاكا لأجهزة السلطة في الضفة خلال آذار

ارشيفية
ارشيفية

رام الله-الرسالة نت

أفادت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية بأن أجهزة السلطة الفلسطينية في الضفة نفذت 432 انتهاكا خلال الشهر المنصرم.

وذكر تقرير صادر عن اللجنة أن أحد أبرز هذه الانتهاكات ما نفذه جهاز الأمن الوقائي في بيتونيا من قتل المواطن محمد الحملاوي من غزة، والذي قتل تحت التعذيب الشديد على يد عناصر الوقائي في المقر العام.

وحسب التقرير، تركزت انتهاكات الأجهزة الأمنية خلال الشهر الماضي على استهداف طلبة الجامعات، وذلك تزامنا مع حملة أخرى شنها الاحتلال استباقا لانتخابات مجالس الطلبة التي تجري خلال هذا الشهر، كما لم تكتف الأجهزة بهذا القدر، حيث تم حظر الكتلة الإسلامية في جامعة النجاح من مواصلة نشاطاتها بتوجيه من تلك الأجهزة.

وأوضح أن انتهاكات أجهزة السلطة الأمنية توزعت كالآتي: 114 حالة اعتقال، و61 حالة استدعاء، و135 حالة احتجاز، و36 عملية مداهمة لمنازل وأماكن عمل، و6 حالات لم تلتزم فيها الأجهزة الأمنية بقرار الإفراج عن معتقلين سياسيين، و15 حالة قمع حريات، و5 حالات مصادرة لممتلكات المواطنين، و3 حالات أعلن فيها معتقلون الإضراب أو مواصلة إضرابهم عن الطعام بسبب استمرار اعتقالهم، و6 حالات تدهور صحي لمعتقلين سياسيين بسبب ظروف الاعتقال وسوء المعاملة والتعذيب، و35 حالة محاكمة تعسفية، فضلا عن 15 حالة اعتداء وتعذيب وانتهاكات أخرى.

وأشار التقرير إلى أن انتهاكات السلطة الفلسطينية طالت 180 أسيرا محررا، و122 معتقلا سياسيا سابقا، و51 طالبا جامعيا، و17 صحفيا، و3 أطباء، و34 ناشطا شبابيا أو حقوقيا، وعضو مجلس تشريعي، و39 موظفا، و15 تاجرا، محاميين اثنين، 3 مهندسين.  

وبيّن أن جهاز الأمن الوقائي تصدر عمليات الاعتقال بواقع 84 حالة من أصل 114 حالة ، منها 35 حالة اعتقال بعد مداهمة المنزل أو مكان العمل، و39 حالة اعتقال بعد الاستدعاء للمقابلة، و17 حالات اختطاف.

وصدرت محافظة الخليل اعتقالات أجهزة السلطة الأمنية بواقع 35 حالة، 18 حالة استدعاء، و10 عمليات مدهم.