القوى الوطنية تدعو للتصعيد الميداني إسنادا للأسرى

ارشيفية
ارشيفية

رام الله-الرسالة نت

دعت القوى الوطنية والاسلامية في محافظة رام الله والبيرة إلى توسيع حملات الاسناد للأسرى المضربين عن الطعام، بالمسيرات أو الوقفات والاعتصامات اليومية في مراكز المدن وامام الهيئات الدولية.

وطالبت القوى، في بيان صدر عقب اجتماعها، اليوم السبت، "بتدخل دولي عاجل لانقاذ حياة اسرانا في سجون الاحتلال ضحايا سياسات الموت والارهاب الاحتلالي".

ويوصل مئات الأسرى في سجون الاحتلال الإضراب عن الطعام لليوم السادس في "معركة الكرامة 2"، التي شرعت بها الهيئات القيادية للأسرى مساء الاثنين الماضي، بعد رفض إدارة السجون الاستجابة لمطالبهم.

كما دعت القوى إلى إحياء يوم الاسير الذي يصادف في السابع عشر من نيسان الجاري، باوسع مشاركة جماهيرية وشعبية، "وليكن يوما كفاحيا على نقاط الاحتكاك والتماس مع الاحتلال على مداخل المدن وبوابات السجون، تاكيدا على رسالة شعبنا ووفاء لتضحيات الحركة الاسيرة وان اسرانا لن يكونوا وحدهم في معركة الكرامة".

واعتبرت القوى يوم الجمعة المقبل يوما للتصعيد الميداني في كافة نقاط التماس مع الاحتلال انتصارا للاسرى وتحديا لاجراءت الاحتلال.

وفي ذات السياق دعت القوى إلى توسيع حملات المقاطعة لمنتجات الاحتلال بكل اشكالها مع قرب شهر رمضان المبارك وتفريغ الأسواق الفلسطينية من بضائع المحتل.