الديمقراطية: حكومة اللون الواحد المهيمن لا تخدم القضية الفلسطينية

الديمقراطية: حكومة اللون الواحد المهيمن لا تخدم القضية الفلسطينية
الديمقراطية: حكومة اللون الواحد المهيمن لا تخدم القضية الفلسطينية

الرسالة نت - محمود هنية

أكدّ نائب مسؤول الجبهة الديمقراطية في غزة طلال أبو ظريفة أنّ حكومة اللون السياسي المهيمن "والألوان محدودة التأثير" لا يمكن أن تشكل مدخلا صحيحا لحل القضية الفلسطينية او خدمتها.

وقال أبو ظريفة لـ"الرسالة نت" إن المدخل يتمثل في تشكيل حكومة وحدة وطنية تحضر لانتخابات رئاسية وتشريعية ومجلس وطني ضمن سقف زمني متفق عليه لا يتجاوز ست اشهر.

أوضح أن مدخل تنفيذ هذه الخطوة يكمن في حوار وطني شامل بدعوة الاطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير؛ للاتفاق على هذه الحكومة والمشاركة فيها، ووظيفتها في اطار التحضير للانتخابات الشاملة المتوافق عليها ضمن التمثيل النسبي".

وأكدّ ضرورة التوافق على برنامج وطني شامل يتجاوز اتفاق أوسلو، ويستند لكل عوامل القوة في مواجهة الاحتلال، "وما دون ذلك هي حلول ترقيعية لا تشكل مخرجا للازمة السياسية".

وكان مدير اعلام فتح منير الجاغوب، قد تهكم على استمرار تعيين وزراء الخارجية والمالية والسياحة.