أمريكا "لا ترى ضررا" بضم نتنياهو الضفة لإسرائيل

القدس المحتلة- الرسالة نت

علّق وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، السبت، على تصريح رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، الأسبوع الماضي، بضمّ مناطق في الضفة الغربية.

وقال بومبيو، خلال لقاء تلفزيوني مع شبكة "سي إن إن"، إن الأمر(نيّة نتنياهو ضم الضفة الغربية) "لا يضرّ" الخطة الأمريكيّة لتسوية القضية الفلسطينيّة (صفقة القرن).

وأوضح بومبيو أنه يعتقد أن "صفقة القرن" ستكون مختلفة "بشكل كبير للغاية" عن الخطط التي قدّمتها الإدارات الأمريكيّة السابقة، وأنها تطرح نموذجا جديدا لم يُجرّب من قبل.

وحدّد بومبيو مهمّة الولايات المتحدة بأنها "طرح فكرتها فقط"، في حيّن أن "على الإسرائيليين والفلسطينيين أن يجدوا حلا بأنفسهم. نحن نرغب في طرح أفكار جدية وطرق أخرى جديدة للحلّ".
 

وقبل أيام، قال نتنياهو إنه أطلع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وفريقه، على نيته ضم المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية إلى إسرائيل.


وأشار نتنياهو إلى أن ضم كل المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية سيتم تدريجيا، وبالتنسيق مع الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وقال في مقابلة مع المحطة الإسرائيلية (12): "أنا تكلمت عن كل المستوطنات، كل النقاط الاستيطانية، لماذا استغرقني الأمر عامين مع هكذا رئيس ودود (ترامب)؟ إنه يستغرق وقتا، لقد تحدثت عن هذا الأمر مع الرئيس ترامب وممثلين، قلت لهم إنه لا مفر من ذلك".

 

وأضاف:" انتقلنا من مرحلة الاحتواء إلى مرحلة البناء الكبيرة، والآن سننتقل إلى مرحلة تطبيق القانون على المستوطنات، أنا أفضل أن أفعل ذلك بشكل تدريجي، وبموافقة أمريكية".

عربي21