خلل يدمر أجهزة "غالاكسي فولد"... و"سامسونغ" تردّ

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

الرسالة- وكالات

قالت شركة الإلكترونيات الكورية "سامسونغ"، إنها ستحقق في الأسباب الكامنة وراء خلل هواتف "غالاكسي فولد" تم إرسالها للمراجعين التقنيين، وهو ما بات يطرح شكوكاً حول الجهاز الذي طال انتظاره.

ونقلت صحيفة "وول ستيرت جورنال" عن متحدثة باسم الشركة، أنه على الرغم من أن العديد من المراجعين التقنيين أبلغوا عن مشكلات، سيتم توفير جهاز "غالاكسي فولد" في 26 إبريل/نسيان في الولايات المتحدة، مشيرةً إلى أنه "لم يحدث أي تغيير" في الإصدار.وواجه بعض المراجعين التقنيين مشاكل، بعد إزالتهم عن غير قصد الطبقة العليا من شاشة الجهاز الجديد، معتقدين أنها كانت بمثابة غطاء واقٍ، ما أدى إلى تمزيق جزء من شاشة الهاتف.

وأعلن آخرون أنهم لم يقوموا بإزالة أي جزء من الشاشة، ومع ذلك أبلغوا عن مشكلات تتعلق بمفاصل الجهاز أو الشاشات، فيما لم يواجه بعض المراجعين التقنيين مشاكل.ولم تحدد "سامسونغ" عدد وحدات الاختبار، التي واجهت مشكلات. وقالت الشركة إن "عدداً محدوداً" قد تأثر، وإنها "ستفحص هذه الوحدات بدقة لتحديد سبب المشكلة".

ويأتي هذا المشكل في وقت حرج بالنسبة لأكبر شركة لصناعة الهواتف الذكية في العالم، إذ فقدت شركة "سامسونغ" بعض بريقها أمام منافسيها الصينيين الأقل تكلفة، وكانت تأمل أن يساعد التصميم الفريد لـ"غالاكسي فولد" في تنشيط مبيعاتها.

وأدى عدم وجود تقدم كبير في الأجهزة أو البرامج، إلى زيادة الضغط على الشركات الأوسع نطاقاً، إذ تمسّك الناس بهواتفهم لفترة أطول، ما أدى إلى أول انخفاض سنوي في مبيعات الهواتف الذكية العالمية العام الماضي.