النخالة: سنستهدف مدنًا كبرى إذا ما تمّ المس بالمقاومة

النخالة: سنستهدف مدنًا كبرى إذا ما تمّ المس بالمقاومة
النخالة: سنستهدف مدنًا كبرى إذا ما تمّ المس بالمقاومة

الرسالة نت - وكالات

توعّد الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي زياد النخالة، اليوم الخميس، باستهداف مدن إسرائيلية كبرى إذا ما قام الاحتلال الإسرائيلي باستهداف عناصر المقاومة عبر اغتيالات منظّمة.

وشدّد النخالة، في مقابلة مع "دار الحياة"، على أن أي مساس إسرائيلي بالمقاومين مهما كانت مواقعهم التنظيمية سيجري الرد عليه بكل قوة.

وأكّد أن رد المقاومة على الاعتداءات الإسرائيلي سيقع بغض النظر عن أي تفاهمات أُبرمت أو سوف تبرم مع الاحتلال، مضيفا "لن يكون أمامنا خطوط حمراء".

وبيّن الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي إلى أن حكومة الاحتلال تتباطأ في تنفيذ تفاهمات التهدئة التي أبرمتها مع الفصائل بغزة بوساطة مصرية وقطرية وأممية، ولم يستبعد أن يحاول الاحتلال التنصّل من تطبيقها.

وشدّد على أن المقاومة الفلسطينية مرتبطة بوجود "إسرائيل" ولن تنتهي إلا بانتهائه، وطالما الاحتلال موجود فإن المقاومة وباقية ومستمرة.

ورحّب النخالة، بكل من يقف مع الشعب الفلسطيني في مواجهه المشروع الإسرائيلي في المنطقة.