قيادات فلسطينية: عقوبات السلطة هي الوجه الآخر للعدوان على غزة

قيادات فلسطينية: عقوبات السلطة هي الوجه الآخر للعدوان على غزة
قيادات فلسطينية: عقوبات السلطة هي الوجه الآخر للعدوان على غزة

الرسالة نت - محمود هنية

جددّت قيادات فلسطينية دعوتها لقيادة السلطة برفع إجراءاتها الانتقامية عن غزة في ضوء ما تعرض له من عدوان، مؤكدة أن هذه الإجراءات هي الوجه الآخر للعدوان على غزة.

النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي د.حسن خريشة، شددّ على ضرورة رفع السلطة لاجراءاتها الانتقامية عن القطاع وبشكل فوري، والبدء في معالجة ما تعرض له القطاع من عدوان.

وقال خريشة لـ"الرسالة نت" إنّ "المطلوب الآن الارتقاء إلى مستوى الجراح التي يتعرض لها القطاع، وعلى الجميع الادراك ان أي عقوبات ضد القطاع يتقاطع مع اهداف الاحتلال الرامية لتصفيته وتركيع مقاومته".

القيادي في حركة "فتح" حاتم عبد القادر، جددّ دعوته للسلطة برفع إجراءاتها الانتقامية عن غزة، "فهي مرفوضة وغير مقبولة ولا يمكن الموافقة عليها".

وقال عبد القار لـ"الرسالة نت": "لا يمكن مقايضة الخلاف السياسي بلقمة الناس(..) هذه جريمة غير مقبولة وطنيا".

من جانبه، انتقد عمر شحادة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية، استمرار السلطة الفلسطينية في فرض اجراءتها الانتقامية ، "فهي رسالة لاستمرار الانقسام، وتعبير عن سياسة التفرد التي لن تخدم حتى أصحابها".

وشددّ شحادة في تصريح خاص بـ"الرسالة نت" على "ضرورة التوجه لتشكيل حكومة وحدة وطنية حقيقية توحد مؤسسات السلطة، وتمهد لاجراء انتخابات شاملة للرئاسة والمجلسين الوطني والتشريعي".

من جهته، أكد ّمصطفى البرغوثي الأمين العام للمبادرة الوطنية، ضرورة البدء الفوري في الوحدة لوطنية وتشكيل حكومة وحدة حقيقية تشرف على اجراء انتخابات شاملة، ورفع كل الإجراءات التي طالت قطاع غزة.

وتفرض السلطة رزمة من الاجراءات الانتقامية ضد القطاع منذ أكثر من عامين، قطعت بموجبها رواتب العشرات واحالت الآلاف للتقاعد.

 

يتبع،،