الإمارات طلبت مساعدة واشنطن بحادثة السفن وترامب يحذر طهران

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

واشنطن- الرسالة نت

كشف مسؤول أمريكي/ أن الإمارات، طلبت رسميا مساعدة الولايات المتحدة، لمعرفة ملابسات "العمليات التخريبية" التي استهدفت 4 سفن في الخليج العربي أمس الأحد.

وقالت شبكة "سي أن أن": إن الخبراء الأمريكيين، سيدرسون تفاصيل ما جرى، وسيحاولون تحديد المواقع التي انطلقت منها الأسلحة المستخدمة في استهداف السفن.

ونقلت عن المسؤول قوله: إن الرواية المبدئية للإمارات والسعودية، حول الحادثة، ثنت أمريكا عن توجيه اتهام علني لإيران بالوقوف خلف العمليات.

وشدد عدد من المسؤولين الأمريكيين، على عدم وجود استنتاج نهائي حول عملية الاستهداف، التي تسببت بأضرار في هياكل السفن، وأشار إلى أنه من الممكن أن تكون العملية ناتجة عن أسباب أخرى، رغم أن هذه الفرضية تبقى بعيدة عن الواقع إلى حد ما.

وأكد المسؤول الأمريكي أن فرضية هجوم إيران، ووكلائها على المصالح الأمريكية في المنطقة، تبقى قائمة بنفس الوقت.

إلى ذلك حذّر الرئيس الأميركي دونالد ترامب إيران، الاثنين، قائلاً: إنها سترتكب "خطأً كبيراً"، إذا فعلت شيئاً.

وقال خلال لقائه رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان في البيت الأبيض "إذا فعلوا أي شيء، فسوف يتألمون كثيرا".

وتابع "سنرى ما سيحدث مع إيران"، متوقعاً أن تواجه طهران "مشكلة كبيرة إذا حدث شيء ما". وقال: "لن يكونوا سعداء".

وقال المبعوث الأميركي لإيران براين هوك: "نعتقد أن إيران يجب أن تسير في طريق المحادثات، بدلاً من التهديدات. لقد اتخذوا خياراً خطأ بالتركيز على التهديدات".