أكثر المتضررين من رحيل الصباحين وبدوان عن الزعيم

من اليمين: بدوان, والصباحين
من اليمين: بدوان, والصباحين

رفح - الرسالة نت

أصبح نادي الزيتون أكثر المتضررين من رحيل الحارسين باسل الصباحين وعبد الباري بدوان عن صفوف شباب رفح مؤخرا.

وكان الزيتون يأمل أن يجدد استعارة الحارس الشاب عبد الله أبو غزة من شباب رفح موسما آخر, بعدما ظهر بصورة أكثر من رائعة في دوري الأولى خلال الموسم الأخير, ما جعله ينضم لصفوف المنتخب الأولمبي.

ولكن عقب رحيل الصباحين إلى بيت حانون الرياضي, وبدوان إلى غزة الرياضي مؤخرا, أضحى بقاء أبو غزة مؤكدا مع "الزعيم" خلال الموسم الجديد 2019-2020, لا سيما أن النادي الرفحي يعتبره الحارس المستقبلي للفريق.

يشار إلى أن نادي الزيتون أضحى بحاجة ماسة لحارس مرمى جديد في الانتقالات الصيفية, تمهيدا للظهور برفقته في الموسم المقبل.