76130 متقدم للامتحان التوجيهي ... اختبار "التربية الإسلامية" خفف رهبة "الإنجاز"

التربية الاسلامية
التربية الاسلامية

غزة – مها شهوان

في اليوم الأول من امتحان الإنجاز لطلبة الثانوية العامة، أبدى المتقدمين ارتياحهم، بعد تقديم مبحث التربية الإسلامية، فرغم أنه كان عبارة عن ثلاثة نماذج إلا أن الطلبة قدموا بشكل جيد، آملين أن تكون بقية الاختبارات المقبلة مناسبة لجميع المستويات.

وبحسب وزارة التربية والتعليم فقد تقدم نحو 76130 طالب وطالبة، لاختبار التربية الإسلامية، في اليوم الأول من اختبارات الثانوية العامة " الانجاز" 2019 في فلسطين.

مباشرة وبعد إجازة عيد الفطر، صباح يوم السبت الماضي التزم الطلبة بقاعة الامتحان، وتقول الطالبة "بيسان عمر" من مدرسة محفوظ النحناح غرب مدينة غزة:" رغم أن الفترة الأخيرة التي سبقت الامتحانات كانت صعبة علينا في الدراسة حيث شهر رمضان والعيد، إلا أن امتحان التربية الإسلامية كان سهلا (..) لم أتوقع أن يكون بهذه السهولة رغم أنني أخطأت في اجابتين".

وأمام بوابة مدرسة فلسطين وقف الطالب حسين العمصي، يجيب برفقة زملاءه على بعض الأسئلة، فتراهم جميعهم يصفقون حينما يتشابهون في الإجابة داخل ورقة الامتحان. يقول طالب امتحان الإنجاز "للرسالة":" رغم بعض التوتر والقلق الذي انتابني وزملائي قبل الدخول للقاعة، إلا أن المراقبين ساهموا في تهدئة روعنا وكسر رهبة الامتحان"، مضيفا: نأمل أن تكون الأسئلة مباشرة في بقية المباحث، وليس كما السنوات السابقة حين كان يشتكي المتقدمين".

ويستعد يوم الاثنين طلبة الثانوية العامة على مستوى فلسطين بالتقدم لمبحث اللغة العربية الورقة الأولى، وكانت وزارة التربية والتعليم أصدرت بيانا قبل الامتحانات عقب ختام اجتماع عقدته لجنة الامتحانات ولجنة مديري التربية والتعليم برئاسة الوزير مروان عورتاني، أكدت فيه أنها أنهت جميع الاستعدادات لعقد امتحان الثانوية العامة هذا العام.

وذكرت الوزارة أن الطلبة الذين سيتقدمون للامتحان في دورته الأولى خلال العام الحالي، سيتوزعون على 468 قاعة في الضفة الغربية، و180 قاعة في قطاع غزة، و4 قاعات في كل من رومانيا وبلغاريا وقطر وتركيا، إذ سيعقد الامتحان في الوقت ذاته بالوطن والخارج.

ونوهت إلى أن أكثر من 10000 معلم/ة سيتولون عمليات المراقبة، مشيرة إلى أنه سيتولى أكثر من 2000 معلم/ة عمليات التصحيح والفرز في الضفة وقطاع غزة، إذ تم الانتهاء من كافة التجهيزات لانطلاق عمليات التصحيح صبيحة اليوم التالي لعقد أول امتحان.

وأشارت إلى أنها كانت قد أجرت الامتحان العملي لمبحث التكنولوجيا، وللمباحث المهنية قبل فترة وجيزة، مبينّة أن عدد الطلبة في محافظات الضفة في الفروع كلها هو 44486 طالباً/ة، وفي غزة 31360 طالباً/ة، في حين يبلغ عدد الطلبة المتقدمين للامتحان خارج الوطن 284 طالبا. وأكدت الوزارة أنها ستواكب- وعبر لجنة الامتحانات العامة- مجريات عقد الامتحان أولاً بأول؛ وستوفر كل ما من شأنه إنجاح عقده، لافتة إلى أنه سيتم إيفاد موظفي الإدارة العامة للامتحانات والقياس والتقويم للإشراف على عقد الامتحان في المدارس الفلسطينية في الخارج والتي تدرّس المنهاج الفلسطيني.

ووفق الوزارة، فإن تطورات يشهدها العام الحالي على صعيد امتحان الانجاز؛ منها انطلاق مسار الكفاءة المهنية الخاص بالفروع المهنية وفرع التكنولوجيا، موضحة أن هذا يمنح فرصاً إضافية للطلبة الراغبين بالانتقال إلى سوق العمل أو الكليات المهنية والتقنية.