أبو مرزوق: تصريحات "فريدمان" انحياز للاحتلال وتصفية للقضية الفلسطينية

ابو مرزوق
ابو مرزوق

غزة-الرسالة نت

أكد موسى أبو مرزوق القيادي بحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن  تصريحات السفير الأمريكي ديفيد فريدمان المتعلقة بشرعنة الاستيطان في الضفة الغربية، تعكس حجم الانحياز الأمريكي للاحتلال الإسرائيلي، وتصفيتها للقضية الفلسطينية.

وشدد أبو مرزوق في تدوينة نشرها عبر "تويتر"، الثلاثاء، على ضرورة إنهاء الانقسام لمواجهة هذه التحديات.

وقال "هذا يُوجب علينا المبادرة للوحدة الوطنية وتقوية الصف الداخلي لمواجهة إجراءات صفقة القرن التي بدأت منذ نقل السفارة الأمريكية إلى القدس المحتلة".

وكان فريدمان زعم "امتلاك تل أبيب الحق في ضم جزء من أراضي الضفة الغربية".

وقال فريدمان في مقابلة نشرتها صحيفة "نيويورك تايمز" إنه "في ظل ظروف معينة، أعتقد أن إسرائيل تملك الحق في المحافظة على جزء من الضفة الغربية، لكن على الأغلب ليس كلها".

ولاقى التصريح استنكارًا رسميًا وفصائليًا شديدًا، إذ اعُتبر في سياق صفقة القرن الأمريكية ومهددًا لاستقرار المنطقة.