ريال مدريد والخماسي الجديد.. ماذا سيفعل الموسم المقبل؟

هازارد
هازارد

الرسالة نت - فادي حجازي

صرف نادي ريال مدريد حوالي 300 مليون يورو خلال فترة الانتقالات الجارية, مقابل ضم خمسة لاعبين جدد, في إطار حملة التصحيح التي تنفذها إدارة "الملكي" برئاسة فلورنتينو بيريز مؤخرا, وتحت توصية المدرب زين الدين زيدان.

وطالب زيدان منذ رجوعه في الفترة الثانية, بإجراء صفقات قوية, لأجل الظهور بصورة مختلفة في الموسم المقبل, قبل أن يتم تلبية طلباته بالعديد من التدعيمات مؤخرا.

وفي التقرير التالي نستعرض لكم صفقات ريال مدريد الجديدة, ومدى حظوظها بالحصول على مكان أساسي في تشكيلة زيدان.

1- إيدين هازارد:

لطالما حلم بارتداء قميص الريال, وها هو يحقق ذلك الحلم أخيرا, بعدما دفع ريال مدريد مبلغ 100 مليون يورو, بجانب 68 مليون متغيرات حسب الأداء, مقابل جلبه من تشيلسي.

ولعل ما سهّل من عملية إتمام انضمامه للريال, أن عقده مع تشيلسي يمتد حتى 2020, الأمر الذي أجبر "البلوز" على بيعه هذا الصيف بأي طريقة.

ويلعب هازارد "28 عاما" في مركز الجناح الأيسر بشكل رئيسي, بالإضافة لإجادته في مركزي صانع الألعاب والجناح الأيمن, وسيكون أساسيا في المكان الذي كان يتواجد فيه رونالدو سابقا (الجناح الأيسر).

كما أن الآمال ستكون معقودة عليه لإجادة دور رونالدو مع الريال, وهذا ما يجعله تحت الضغوطات بشكل أكبر.

2- لوكا يوفيتش:

تعاقد معه ريال مدريد من أينتراخت فرانكفورت الألماني مقابل 60 مليون يورو, لتبدأ الأقاويل منذ الآن, أنه سيكون قادرا على إجلاس الفرنسي كريم بنزيما على دكة البدلاء.

ومن المتوقع أن يكون الصراع قويا بين يوفيتش "21 عاما" وبين بنزيما على المركز الأساسي لخط هجوم الريال.

وسجل بنزيما 30 هدفا وصنع 11 هدفا آخر خلال 53 مباراة, بينما دوّن الصربي يوفيتش 27 هدفا وصنع 7 أهداف أخرى خلال 48 مباراة برفقة أينتراخت فرانكفورت, وهي أرقام متقاربة بين الاثنين.

3- إيدير ميليتاو:

بعد المستوى الدفاعي المتواضع الذي ظهر عليه لاعبو ريال مدريد في الخط الخلفي, كان لزاما على "الملكي" أن يتحرك لضم لاعب في هذا المركز, ما جعله يتعاقد مع البرازيلي ميليتاو من بورتو البرتغالي مقابل 50 مليون يورو.

ويملك النجم البرازيلي ميزة كبيرة, كونه يلعب في أكثر من مركز في خط الدفاع, لا سيما أنه يجيد اللعب في مركز الظهير الأيمن أيضا, ما يوفر لزيدان حلولا إضافية.

ويمتاز ميليتاو بالقوة الهجومية أيضا, خاصة أنه سجل 5 أهداف وصنع 4 أخرى مع بورتو خلال 47 مباراة خاضها الموسم الماضي, وهي أرقام جيدة بالنسبة لمدافع.

4- فيرلاند ميندي:

شكّل انضمامه لصفوف "الملكي" دفعة قوية لمركز الظهير الأيسر, قادما من ليون الفرنسي مقابل 48 مليون يورو, الأمر الذي يجعل مارسيلو دا سيلفا على وشك الرحيل.

وعانى مارسيلو كثيرا في الموسم الأخير من تراجع واضح في المستوى, ما جعل ظهور سيرجيو ريغيلون ضروريا في العديد من المباريات, لكن انضمام ميندي, قد يصعّب من تواجد النجم البرازيلي أساسيا.

ولطالما كانت الجهة اليسرى نقطة قوة بالنسبة للريال على مدار سنوات طويلة, لكنها تحوّلت إلى نقطة ضعف واضحة في الكثير من مباريات الموسم الأخير, ليجبر زيدان على ضرورة التعاقد مع لاعب قوي, قبل أن يتم جلب ميندي, الأمر الذي ينبئ بوجود صراع قوي للغاية بينه وبين مارسيلو حال بقائه, وريغيلون أيضا على حجز مكان أساسي مع الفريق.

5- رودريغو جوس:

تعاقد معه النادي "الملكي" مقابل 45 مليون يورو قادما من سانتوس البرازيلي, وهي أول تجربة احترافية له خارج بلاد "السامبا".

ومن المتوقع ألا يظهر جوس مع الفريق الأول للريال, لا سيما أن عمره "18 عاما", ولا يزال بحاجة للتطور, لمجاراة نجوم النادي "الملكي".

ويلعب جوس في مركز الجناح الأيسر بشكل رئيسي, لكنه يجيد الظهور في مركزي المهاجم والجناح الأيمن, وهي ميزة تتيح لزيدان استخدامه وتجربته خلال مباريات كأس إسبانيا على سبيل المثال, بهدف تطوير مستواه.