لقاء فلسطيني لبناني واسع لرفض صفقة القرن ومؤتمر البحرين 

تظاهرة رفضًا لصفقة القرن
تظاهرة رفضًا لصفقة القرن

بيروت-الرسالة نت

اعلن المكتب الاعلامي للجنة الحوار اللبناني- الفلسطيني أعلن في بيان أمس، أن مجموعتي العمل اللبنانية والفلسطينية حول قضايا اللجوء الفلسطيني في لبنان المكونتين من الأحزاب اللبنانية المشاركة في المجلس النيابي والحكومة، ومن الفصائل الفلسطينية المنضوية في إطار منظمة التحرير الفلسطينية و"تحالف القوى الوطنية والاسلامية"، ستعقدان اجتماعا عند الساعة الثانية عشرة ظهر  غد الاثنين في السراي الحكومي، بدعوة من رئيس اللجنة الوزير السابق منيمنة، لإعلان موقف مشترك من طروحات "صفقة القرن" ومخاطر توطين اللاجئين الفلسطينيين وإلغاء حق عودتهم إلى أراضيهم التي هجروا منها.

وأشار المكتب إلى أن المجتمعين سيعرضون "مخاطر صفقة القرن على القضية الفلسطينية والدول المضيفة، وكيفية تحصين الموقف المشترك الرافض لكل المشاريع الهادفة إلى التوطين والغاء القضية الفلسطينية".

ووصف المكتب الاعلامي للجنة الحوار الاجتماع بأنه "حدث خاصة انه الموقف المشترك الأول المعلن الذي يصدر عن الأطراف السياسية اللبنانية والفلسطينية الرئيسة المعنية بالحوار اللبناني الفلسطيني".

وأشار إلى أن مجموعة العمل اللبنانية تضم: النائب علي فياض عن "حزب الله"، النائب سيمون ابي رميا عن "التيار الوطني الحر"، المحامي رفيق غانم عن "حزب الكتائب اللبنانية"، النائب السابق عمار حوري عن تيار "المستقبل"، الدكتور بهاء بو كروم عن "الحزب التقدمي الاشتراكي"، محمد جباوي عن حركة "امل"، الوزير السابق طوني كرم عن حزب "القوات اللبنانية"، والمستشار زياد الصائغ.

وتضم مجموعة العمل الفلسطينية ممثلي فصائل منظمة التحرير الفلسطينية: أمين سر الفصائل فتحي أبو العردات، مروان عبد العال ممثلا "الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين"، سهيل الناطور ممثلا "الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين"، وغسان أيوب ممثلا "حزب الشعب الفلسطيني"، وممثلي تحالف القوى الوطنية والاسلامية: مسؤول حركة "حماس" في لبنان الدكتور أحمد عبد الهادي، مسؤول "الجبهة الشعبية- القيادة العامة" غازي دبور، ومسؤول حركة "فتح - الانتفاضة رفيق رميض.