قميص أبو تريكة كبير على 3 نجوم

أبو تريكة
أبو تريكة

الرسالة نت - وكالات

لا يختلف اثنان على أن القميص رقم "22" الذي حمله محمد أبو تريكة نجم منتخب مصر والنادي الأهلي, كان أيقونة مميزة سواء لمنتخب "الفراعنة" أو الفريق الأحمر في ظل التألق الكبير والمشوار الرائع الذي قدمه في مشواره في الملاعب.

وبعد اعتزال أبو تريكة في ديسمبر 2013، تحول القميص رقم "22" إلى لعنة تضرب حامله سواء في الأهلي أو منتخب مصر, وكان آخر ضحاياه اللاعب عمرو وردة صانع ألعاب أتروميتوس اليوناني.

1- صالح جمعة:

عانى صالح جمعة صانع ألعاب فريق الأهلي من انتقادات واسعة, بسبب سوء سلوكه وهو ما عطل مسيرته مع الفريق الأحمر.

ورغم أن جمعة هو أحد المواهب المميزة في الكرة المصرية خلال السنوات الأخيرة, بعدما فاز مع منتخب مصر للشباب بلقب أمم إفريقيا 2013, كما شارك في أولمبياد لندن 2012.

وبعد أن حمل اللاعب قميص أبو تريكة بعد انضمامه للأهلي قادما من إنبي عانى بشكل واضح، عاد للتألق مؤخرا بعدما استبدل القميص وارتدى رقم 10 مع الأهلي.

2- باسم مرسي:

كان مرسي في قمة التألق مع فريقه الزمالك وظهر بصورة رائعة في موسم 2014–2015، وساهم بشكل مباشر في تتويج "الأبيض" بالثنائية المحلية.

ومع حصول مرسي على القميص "22" مع منتخب مصر, أثار ذلك جدلا واسعا وغضبا من جماهير الأهلي, بداعي أنه لا يستحق الحصول على قميص أبوتريكة.

وانشغل اللاعب بمتابعة ردود الفعل الغاضبة على السوشيال ميديا، والتقط صورة وهو يستفز الجماهير بالقميص الأحمر، ومن بعدها تراجع مستواه بشكل واضح قبل أن يرحل عن الزمالك معارا هذا الموسم.

3- عمرو وردة:

كان وردة آخر ضحايا قميص أبو تريكة, بعدما تم استبعاده من قائمة بطولة كأس الأمم الإفريقية لمنتخب مصر.

وتداول النشطاء بمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو فاضح لوردة في محادثة بينه وبين إحدى الفتيات ليتم استبعاده من المعسكر الحالي لـ"الفراعنة".