حركات مناهضة للتطبيع بالأردن تلغي حفل مغنية داعمة لإسرائيل

حركات مناهضة للتطبيع بالأردن تلغي حفل مغنية داعمة لإسرائيل
حركات مناهضة للتطبيع بالأردن تلغي حفل مغنية داعمة لإسرائيل

الرسالة نت - وكالات

أكدت حركات مقاومة للتطبيع مع إسرائيل في الأردن نجاحها في إلغاء حفل مغنية الراب الأميركية دانيِل بريغولي -ولقبها الفني باد بيبي- الذي كان سيقام في العاصمة عمّان يوم 8 يوليو/تموز المقبل.

وجاء في بيان مشترك لحركة "الأردن تقاطع" (Jordan BDS) وتجمع "اتحرك" لدعم المقاومة ومجابهة التطبيع، أنّ الحفل أُلغي بعد أن اكتشفت مجموعة من شابات وشبان الوطن موقف المغنية الداعم لإسرائيل والمطبّع معه ونية المغنية نفسها إقامة حفل في تل أبيب في الفترة ذاتها.

وقال منسق تجمع "اتحرك" محمد العبسي للجزيرة نت إن الشركة المنظمة للحفل في الأردن وهي "Pop Entertainment" استجابت لمطالب حركات المقاطعة بعد جهود مشتركة تنوعت بين إرسال الرسائل النصية وإجراء الاتصالات مع المنظمين ونقاط بيع التذاكر والجهات المستضيفة، ونجحت في النهاية في التأثير عليهم وإلغاء الحفل.

ويتابع محمد العبسي (34 عاما) أن الجهود التي أسفرت عن إلغاء الحفل، هي ثمرة العمل لسنوات في مجابهة التطبيع مع إسرائيل لتنتقل من مرحلة حشد المجتمع لمقاطعة البضائع والسلع الإسرائيلية، إلى رصد ومتابعة كل الأنشطة التي تدعم إسرائيل لكشفها والعمل على إفشالها.

ويؤكد عضو حزب الوحدة الشعبية محمد العبسي أن فكرة تأسيس تجمع "اتحرك" جاءت بالتزامن مع العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة أواخر العام 2008 وبداية العام 2009، ولكن تلك الجهود سرعان ما تراجعت بعد انتهاء العدوان على القطاع قبل أن تتخذ مجموعة من الشباب قرارا بتحويل المقاطعة إلى عمل مؤسسي متواصل لا يرتبط بحدث معين.

ويقول العبسي إن رؤية التجمع تقوم على تعزيز مفاهيم المقاطعة عند الناس على الصعيد الثقافي والسياحي والرياضي، ومناهضة الاتفاقيات المبرمة مع الاحتلال مثل "اتفاقية الغاز بين الأردن وإسرائيل".