رسائل سرية من عباس لترامب بعد "ورشة البحرين"

وكالات- الرسالة نت

كشف مسؤول كبير في رام الله لصحيفة "إسرائيل هيوم" المقربة من رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أنه تم إرسال رسائل متبادلة مؤخرًا بين رام الله وواشنطن؛ بعرض تصويب الأمور وإنهاء مقاطعة رئيس السلطة محمود عباس للرئيس ترامب وممثليه جاريد كوشنر وجايسون جرينبلات.

ووفق الصحيفة العبرية، فمن المتوقع أن يغادر وفد من كبار المسؤولين من رام الله برئاسة مسؤول المخابرات الفلسطينية ماجد فرج إلى واشنطن قريبًا لإجراء محادثات مع كبار المسؤولين الأمريكيين.

وأضافت الصحيفة "تم إجراء اتصالات ومناقشات سرية حول هذه المسألة مؤخرًا بين شركاء ترامب وشركاء أبو مازن".

ونقلت عن المسؤول الفلسطيني قوله "لقد قدم الجانبان موقفا إيجابيا وتم إحراز تقدم نحو إمكانية تجديد العلاقات".

وتساءلت الصحيفة "هل ضغط إدارة ترامب على رام الله بدأ يؤتي ثماره؟ السلطة الفلسطينية تعيد التفكير في الفرصة الذهبية للحكومة الأمريكية".

وتابعت "ما الذي دفع الفلسطينيين إلى تغيير نهجهم ؟ أحد الأسباب هو خيبة أمل من الدول العربية، التي وافقت على المشاركة في مؤتمر البحرين على الرغم من نداءات أبو مازن لمقاطعته، وفقًا للمسؤول الفلسطيني، فقد رأوا في رام الله خيانة حول القضية الفلسطينية بالنظر إلى أن أحد أهداف المؤتمر هو ممارسة الضغط على أبو مازن لوقف المقاطعة، يبدو أن هذه الخطوة قد نجحت".