الحكومة الإندونيسية تدين هدم منازل الفلسطينيين بالقدس وتدعو لوقفها

غزة- الرسالة نت

أدانت الحكومة الإندونيسية اليوم الخميس، هدم "إسرائيل" منازل تابعة للفلسطينيين في القدس المحتلة.

ودعت وزارة الخارجية في بيان صحفي، الاحتلال إلى وقف هذه الممارسات في أقرب وقت، معتبرة أن الممارسات الإسرائيلية تشكل انتهاكًا للقوانين الدولية، وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وأشارت إلى قيام سلطات الاحتلال الشهر الماضي، بأنشطة حفر نفق تحت المسجد الأقصى، مؤكدًا أن تلك الممارسات تهدد مسار السلام في المنطقة.

وكانت جرافات الاحتلال شرعت الاثنين الماضي، بهدم مبانٍ عدة في وقت واحد، بوادي الحمص في بلدة صور باهر جنوبي مدينة القدس، بعد إخلاء سكانها منها، في إجراء أدانته عدة دول أوروبية وغيرها خلال جلسة بمجلس الأمن، الثلاثاء.

وتدعي سلطات الاحتلال أن الأبنية مقامة دون ترخيص بمنطقة يمنع البناء فيها، لكن السلطة الفلسطينية تؤكد أن أصحاب المنازل حصلوا على رخص بناء من الجهات المختصة (الفلسطينية)، باعتبار أن منطقة البناء واقعة تحت المسؤولية المدنية الفلسطينية.

ويقع جزء من بلدة صور باهر ضمن حدود بلدية الاحتلال بالقدس، لكن جزءًا كبيرًا من أراضيها، بما فيها منطقة الهدم، تقع ضمن حدود الضفة الغربية، وأراضيها مصنفة "أ" و"ب".