الجهاد الإسلامي تنعي شهداء الشمال وتحمل الاحتلال المسؤولية عن جرائمه

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

غزة- الرسالة نت

حَمَلت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الأحد، الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن جرائمه البشعة بحق الشعب الفلسطيني.

وقد نعت الحركة في بيان صحفي، أبناء شعبنا الفلسطيني  الذين ارتقوا شهداء خلال الليلة الماضية شمال قطاع غزة وهم الشهداء محمد سمير ترامسي، محمود عادل الولايدة، محمد فريد أبو ناموس.

وأكدت حركة الجهاد، أن جريمة استهداف ثلة من الشبان الغاضب ضد الاٍرهاب الممنهج والعدوان المتصاعد والحصار المتواصل والاقتحامات اليومية للمسجد الأقصى والعدوان على الأسرى والتوسع الاستيطاني، هي عدوان يأتي في سياق الحرب المعلنة على شعبنا والتي يأتي استمرار الحصار واحدا من فصولها البشعة. 

وشددت الحركة، على حق شعبنا في المقاومة والتصدي لكل أشكال العدوان الصهيوني، أمام هذه الجرائم.

وكان ثلاثة مواطنين قد استشهدوا فيما أُصيب آخر بجراح خطيرة، جراء استهدافهم بالطيران والمدفعية "الإسرائيلية" شمال بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة فجر اليوم.

كما شنت قوات الاحتلال "الإسرائيلي"، مساء أمس، غارات بالطيران الحربي المروحي شمال قطاع غزة، بعد مزاعم بإطلاق صواريخ من قطاع غزة وتصدي القبة لصاروخين وسقوط الثالث في فناء أحد المنازل في سديروت.