مسيرة نعلين تحيي الذكرى الـ 50 لحريق المسجد الأقصى

1642090693.jpg
1642090693.jpg

الرسالة نت- الضفة المحتلة

أحيت مسيرة قرية نعلين الأسبوعية، المناوئة للاستيطان والجدار العنصري، اليوم الجمعة، الذكرى الـ 50 لحريق المسجد الأقصى المبارك على يد متطرف يهودي.

وانطلقت المسيرة عقب صلاة الجمعة، جنوب قرية نعلين، ورفع المشاركون فيها الأعلام الفلسطينية، ورددوا الهتافات المناوئة للاحتلال، والداعية إلى الوحدة الوطنية، ورص الصفوف لمواجهة عنجهية وصلف "إسرائيل".

وأكد المشاركون أن هذه الأرض فلسطينية، وأن المسجد الأقصى إسلامي بقرار رباني، وأن الاحتلال والجدار والاستيطان إلى زوال.

وقبل 50 عامًا؛ أفاق الفلسطينيون والمسلمون في أصقاع العالم على جريمة إسرائيلية جديدة بحق المسجد الأقصى المبارك، بعد احتلال مدينة القدس بعامين.

ففي 21 أغسطس/آب 1969، أقدم المتطرف الصهيوني مايكل دنيس روهان، أسترالي الجنسية، على إحراق المسجد الأقصى، ما تسبب بخسائر مادية كبيرة فيه.