الاحتلال يقصف اهدافا في دمشق ويزعم احباط "عملية"

الاحتلال  يقصف اهدافا في دمشق ويزعم احباط "عملية"
الاحتلال يقصف اهدافا في دمشق ويزعم احباط "عملية"

دمشق - الرسالة نت ووكالات

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو إن استهداف فيلق القدس في العاصمة السورية دمشق تم بجهد عملياتي كبير، وأن حكومته مستعدة لأي سيناريو.

وكتب نتانياهو حسابه الرسمي على "تويتر" " استهداف فيلق القدس في العاصمة السورية دمشق تم بجهد عملياتي كبير".

وأضاف نتانياهو "أصدرت تعليمات للاستعداد لكل سيناريو وسنواصل العمل ضد إيران والمنظمات التابعة لها بتصميم ومسؤولية للحفاظ على أمن إسرائيل".

وكانت طائرات جيش الاحتلال أغارت على عدد من الأهداف في قرية عقربا جنوب شرق دمشق.

وأفاد جيش الاحتلال أن الغارة جاءت ضد نشطاء فيلق القدس الإيراني وقوات شيعية خططت خلال الايام الاخيرة على تنفيذ عملية ضد أهداف إسرائيلية انطلاقًا من الأراضي السورية، على حد زعمه.

وأوضح أن ‏⁧الحديث عن عملية كان مخططًا فيها لاطلاق عدد من الحوامات المسلحة ضد أهداف إسرائيلية.

وأفادت وكالة الأنباء السورية "سانا" بأن مضادات الدفاع الجوي في الجيش السوري، تصدت، الليلة، لأهداف معادية في سماء دمشق.

وأشارت إلى أن الدفاعات الجوية أسقطت الصواريخ المعادية قبل وصولها إلى أهدافها.

وذكرت وسائل اعلام عبرية أن الاحتلال نصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين.

 وشنت اسرائيل مئات الغارات في سوريا منذ بدء النزاع هناك عام 2011 معظمها على ضد أهداف ايرانية وأخرى لميليشيات حزب الله اللبناني .