انطلاق المؤتمر الوطني لنصرة القدس والأقصى في غزة

انطلاق المؤتمر الوطني لنصرة القدس والأقصى في غزة
انطلاق المؤتمر الوطني لنصرة القدس والأقصى في غزة

الرسالة نت - وكالات

انطلق اليوم الاثنين بمدينة غزة المؤتمر الوطني لنصرة القدس والأقصى، بمناسبة ذكرى مرور ٥٠ عاما على جريمة إحراق المسجد الأقصى.

وشارك في المؤتمر الذي نظّمته دائرة شؤون القدس في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" ممثلون عن الفصائل والقوى الوطنية، ونواب من المجلس التشريعي ووجهاء ومخاتير.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمد الجماصي إن المسجد الأقصى سيبقى قبلة المسلمين الأولى والوطنية الجامعة، وستبقى القدس عاصمة الدولة الفلسطينية ولا تقبل القسمة على اثنين.

وأكد الجماصي رفضه لكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية وفي مقدمتها صفقة القرن ومؤتمر البحرين.

وشدد على أن شعبنا سيبقى موحدًا في مواجهة كل المشاريع التي تمس الأقصى وعروبة القدس.

وجدد تأكيده أن خيار المقاومة هو الكفيل باسترداد القدس من الاحتلال، مطالباً السلطة بوقف التنسيق الأمني والتحلل من أوسلو وإطلاق المقاومة وإعلانها ثورة نصرة للقدس.

ودعا الجماصي لتبني رؤية استراتيجية وطنية تسهم في حراك فلسطيني فاعل، يتزامن معه حراك دولي وعربي.

وبين رئيس دائرة القدس في حركة حماس أحمد أبو حلبية أن الاحتلال فشل ويفشل دائماً في تنفيذ المخططات لتهويد الأقصى والمدينة المقدس، وطمس المعالم والآثار الإسلامية والمسيحية.

وطالب أبو حلبية السلطة الفلسطينية بدعم صمود المقدسيين في وجه جرائم الاحتلال، ووقف التنسيق الأمني ورفع يدها عن ملاحقة المقاومة للقيام بدورهم.

وحثّ الفصائل الفلسطينية بتفعيل المقاومة الفلسطينية بكل أشكالها وخاصة المسلحة، نصرة للقدس والمسجد الأقصى.

ودعا أبو حلبية الأمتين العربية والإسلامية إلى دعم المدينة المقدسة مادياً ومعنوياً وإعلامياً.