طافش: اعتقالات السلطة لا تخدم سوى أجندة الاحتلال

الضفة المحتلة- الرسالة نت

أكد النائب في المجلس التشريعي عن بيت لحم، خالد طافش، أن الاعتقالات السياسية المكثفة التي تشنها السلطة في الضفة، والتي تتزامن مع حملات مماثلة من قبل الاحتلال؛ لا تخدم سوى الاحتلال الإسرائيلي.

وأوضح طافش في تصريح له، أن الاعتقالات والاستدعاءات السياسية الأخيرة، والتي طالت قرابة 20 مواطنا خلال يومين؛ تنسجم مع حملة الاحتلال المسعورة بحق شباب الضفة، معتبرا ذلك بالأمر المعيب، والغريب على تاريخ شعبنا ونضاله.

ونوّه إلى أن ذلك لا يصب في خانة المصلحة الوطنية، ولا يساعد في الثبات على ما يسمى الثوابت الفلسطينية، واصفا إياها بالسياسة الفاشلة التي لم ولن تثمر شيئا سوى الإساءة إلى من يقوم بها.

وطالب طافش السلطة بوقف حملتها ضد أبناء الشعب الفلسطيني، كما دعا الفصائل والجمعيات الحقوقية والإنسانية كافة لاتخاذ موقف صريح تجاه الانتهاكات التي تنفذها السلطة خدمة لأجندة غير وطنية.

ولفت النائب في المجلس التشريعي إلى أن الكثير من المعتقلين السياسيين التي أفرجت عنهم السلطة مكرهة تلقفتهم سجون الاحتلال الإسرائيلي ضمن سياسة الباب الدوار.