كارثة في ريال مدريد.. إصابة كل 5 أيام

جانب من مباراة الريال وفياريال
جانب من مباراة الريال وفياريال

الرسالة نت - وكالات

ضربت لعنة الإصابات صفوف نادي ريال مدريد منذ انطلاق الموسم التحضيري الجديد, الأمر الذي أثّر على عدد الخيارات المتاحة للمدرب زين الدين زيدان كل مباراة.

وأصبح عدد ضحايا الإصابات في الأسابيع السبعة الأخيرة في صفوف الريال, 10 لاعبين, آخرهم إيسكو, الذي يعاني على مستوى عضلات الساق الخلفية وسيغيب عن الملاعب لفترة تراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع.

إصابات متفاوتة

تعاقبت الإصابات على لاعبي ريال مدريد, منذ أول حصة تدريبية للفريق في العاشر من يوليو الماضي, بعدما كانت درجات الإصابات متفاوتة بمجموع إصابة كل خمسة أيام، 7 منها كانت عضلية، من بينها خمسة في الأسبوعين الماضيين، وكان تيبو كورتوا ولوكا يوفيتش الأقل غيابا, في حين انتهى موسم أسينسيو قبل بدايته.

وبدأ موعد النادي "الملكي" مع الإصابات في 14 يوليو الماضي, مع اللاعب إبراهيم دياز, الذي كان أول الضحايا، قبل أن يعود إلى التدريبات بعد غياب دام لـ32 يوما، لكن بعد خمسة أيام تعرض اللاعب البالغ من العمر 20 عاما لإصابة جديدة زادت من انتكاسته.

أسيسنيو وآخرون

والتحق أسينسيو بزميله دياز في 23 يوليو الماضي، خلال مواجهة أرسنال في المباراة الودية الثانية من الموسم التحضيري، بعدما تعرض لإصابة في الرباط الصليبي, الأمر الذي سيجعله غائبا عن النادي "الملكي" طوال الموسم الكروي.

وعقب إصابة أسينسيو القاضية, تعرض المدافع الفرنسي فريلاند ميندي للإصابة في 25 من الشهر ذاته، وغاب عن التدريبات عشرة أيام، لكنه لم يشارك مرة أخرى لحد الآن، نفس الأمر تكرر مع يوفيتش الذي أصيب بفارق يوم واحد عن ميندي، وغاب عن الملاعب لأسبوع، ومن ثم كورتوا في 29 يوليو, الذي تعرض لالتواء في الكاحل الأيسر منعه من المشاركة في كأس أودي.

ومنحت الإصابات هدنة لزين الدين زيدان في الأيام الأولى من شهر أغسطس الحالي، لكن مع اقتراب منافسات "الليغا"، تعرض رودريغو لإصابة في الـ14 من شهر ذاته، ومن ثم هازارد في الـ16، ودياز في اليوم 20 للمرة الثانية، وخاميس رودريغيز في الـ26, وأخيرا إيسكو قبل أيام قليلة.

ودخل المدرب زيدان مواجهة فياريال الأخيرة وفي تشكيلته 20 لاعبا فقط, لكنه سيستفيد من فترة التوقف الدولي خلال الأسبوع المقبل, تمهيدا لعودة العديد من اللاعبين المصابين ضد ليفانتي في ملعب "سانتياغو برنابيو" يوم 14 سبتمبر الجاري.

وفي حال استمرار مسلسل الإصابات خلال الأسابيع المقبلة في صفوف ريال مدريد, فإن موسم زيدان لن يكون مفروشا بالورود, بل قد يؤثر ذلك على وضعه داخل النادي "الملكي, وربما تصل به الأمور إلى حد الإقالة في حال لم تكن النتائج بالشكل المطلوب.