الشعبية: ماكنة إعلامية تعمل بتوجيهات لتشويه مسيرات العودة ومواقف الجبهة

الشعبية: ماكنة إعلامية تعمل بتوجيهات لتشويه مسيرات العودة ومواقف الجبهة
الشعبية: ماكنة إعلامية تعمل بتوجيهات لتشويه مسيرات العودة ومواقف الجبهة

الرسالة نت – محمود هنية

أكدّ عضو اللجنة المركزية العامة للجبهة الشعبية هاني خليل، وجود ماكينة إعلامية تعمل بتوجيهات وضمن اجندات سياسية معروفة لتشويه الموقف السياسي للجبهة الشعبية والعمل كذلك على تشويه مسيرات العودة.

وقال خليل لـ"الرسالة نت": "إن هناك حرب إعلامية شرسة وموجهة يقف خلفها الاحتلال بالدرجة الأولى وجهات فلسطينية من جهة ثانية، تشن ضد مسيرات العودة".

وأوضح أنه في اطار التوجيه تلتحق بعض الشرائح بشكل عفوي تجاه عملية التحريض، مشددًا على أن الجبهة اعتبرت المسيرة جزء من الصيرورة الكفاحية للشعب الفلسطيني، كما أن الجبهة تحتكم لمؤسسات تضبط طريقة اتخاذ قراراتها.

وأكدّ ان الجبهة محكومة لهيئات هي التي تقرر، والجميع يلتزم بتوجيهات اللجنة المركزية ويعبر عنها.

وأشار إلى أن الجبهة تتعرض للهجوم على خلفية مواقفها السياسية الوطنية المعروفة، و"للأسف البعض يتعامل معها على مبدأ تماهي أو تنازل".

وشنّت وسائل إعلامية تابعة للسلطة هجوما على الجبهة بفعل مواقفها السياسية الأخيرة من مسيرات العودة والمواقف المرتبطة بالمشاركة في المجلسين المركزي والوطني.

وطالت الحملة هجوما مركزا على القائدين في الجبهة جميل مزهر عضو اللجنة المركزية للجبهة ومسؤولها في غزة، إضافة لماهر مزهر ممثل الجبهة في الهيئة العليا لمسيرات العودة.