الوطني.. بداية قوية في التصفيات وسقف الطموحات يرتفع

جانب من مباراة فلسطين وأوزبكستان
جانب من مباراة فلسطين وأوزبكستان

الرسالة نت - فادي حجازي

شكّل الانتصار الذي حققه منتخبنا الوطني الفلسطيني على نظيره أوزبكستان (2-0), في افتتاح مشواره بالتصفيات المزدوجة, حافزا كبيرا لتقديم عروض قوية في الجولات المقبلة.

وأسعد هذا الفوز جميع أبناء الشعب الفلسطيني بلا استثناء, كونه جاء على منتخب قوي في قارة آسيا, ناهيك على أنه منافس رئيسي على الوصول لكأس العالم خلال السنوات الأخيرة.

المستحيل ليس فلسطينيا

وأثبت "الوطني" أن "المستحيل ليس فلسطينيا", خاصة أن التوقعات كانت تشير جميعها لفوز أوزبكستان, المدججة بالعديد من اللاعبين المحترفين, عدا عن أن المنتخب لم يسبق له الانتصار على خصمه من قبل.

ولكن لاعبي "الفدائي" خالفوا التوقعات, بعدما قدّموا عرضا قويا أمام أوزبكستان, إذ حدّ الخط الخلفي من خطورة المنافس أمام مرمى الحارس رامي حمادة.

كما تكفّل الوسط والهجوم بالتنسيق لإرباك دفاعات الخصم, وهو ما أسهم بتسجيل هدفين عبر عدي الدباغ والبديل إسلام البطران خلال الشوط الثاني.

أوضاع ولد علي

وعلى غرار اللاعبين, فإن أوضاع المدير الفني لـ"الوطني" نور الدين ولد علي من ناحية الرضى الجماهيري, قد انقلبت رأسا على عقب.

وتحوّل ولد علي بين ليلة وضحاها من مدرب يطالب الفلسطينيون بإقالته إلى معشوق الجماهير, خاصة أنه قرأ الخصم بالشكل المناسب على مدار 90 دقيقة, وأسهمت تبديلاته في تحقيق الانتصار.

وكان مدرب "الوطني" قد تعرض لانتقادات شديدة خلال الفترة الماضية, بسبب تراجع مستوى المنتخب بشكل كبير, لكن لقاء أوزبكستان قلب الأمور كثيرا, إذ أشاد به الكثيرون, لا سيما أنه أصرّ على التواجد في المباراة, رغم مرض ابنته وهذا يحسب له.

فرصة ذهبية

وعقب الفوز على أوزبكستان (المستوى الثاني), بات من المتوقع أن ينافس منتخبنا على احتلال المركز الثاني في مجموعته على أقل تقدير, لا سيما أن قرعة التصفيات وضعته في المستوى الثالث, إذ سيعزز التفوق على خصمه في الجولة الأولى من إمكانية وصوله للدور المقبل.

كما سيكون "الوطني" مطالبا بتحقيق 12 نقطة كاملة من مواجهات اليمن وسنغافورة ذهابا وإيابا, على أن يخطف نقطتين على الأقل من لقاءاته الثلاثة المتبقية أمام السعودية (مباراتان), وأوزبكستان (مباراة), لضمان عبوره للدور المقبل, الذي سيضم أوائل المجموعات الثمانية, بالإضافة لأفضل 4 ثواني.

وفي حال واصل "الفدائي" طريقه بقوة في الدور المقبل من التصفيات, فإنه سينافس على الوصول لكأس العالم, وهو الحلم الذي يراود جميع الفلسطينيين على مر التاريخ.

يشار إلى أن منتخب فلسطين سيلعب مع سنغافورة الثلاثاء, ضمن الجولة الثانية, وهو بحاجة للفوز لمواصلة عروضه المقنعة في التصفيات, خاصة أن الخصم تعادل مع اليمن (2-2) في الجولة الأولى.