سبتمبر.. شهر مُرعب لريال مدريد

جانب من أحد مباريات الريال
جانب من أحد مباريات الريال

الرسالة نت - وكالات

حملت انطلاقة ريال مدريد في الدوري الإسباني الإحباط لجماهيره، بعدما اكتفى بفوز واحد في أول ثلاث جولات، ضمن سلسلة النتائج المخيبة التي قد تستمر في شهر سبتمبر الجاري, الذي يحمل بين طياته مواجهات مرعبة بعد العودة من فترة التوقف الدولية.

وخلال هذا الشهر سيزور الريال اثنين من أصعب ملاعب إسبانيا، إذ يحلّ ضيفا على إشبيلية وغريمه أتلتيكو مدريد، بعدما افتتح الشهر بالتعثر في ملعب فياريال بالتعادل (2-2).

وستحمل زيارة إشبيلية مشاعر خاصة لدى المدرب جولين لوبيتيجي، الذي يقود الفريق الأندلسي حاليا بعد الإطاحة المبكرة به من الريال في الموسم الماضي، وسيسعى لرد الاعتبار بالتأكيد في الملعب الذي يحمل ذكريات سيئة للفريق الملكي في السنوات الأخيرة.

ولم ينتصر "الميرينغي" في ملعب "رامون سانشيز بيزخوان" منذ موسم 2014-2015، وبعدها تعرّض لأربع هزائم متتالية فيه، ويمرّ فريق لوبيتيجي بفترة جيدة وجمع 7 نقاط حتى الآن مقابل 5 للريال.

وكانت آخر زيارة للريال إلى "واندا متروبوليتانو" معقل أتلتيكو سعيدة بعد الفوز (3-1)، لكن فريق دييغو سيميوني جدد الدماء هذا الموسم ولعب بشراسة، وهو الوحيد الذي حقق علامة النجاح الكاملة في "الليغا" حتى الآن لذا ستكون الزيارة مفخخة.

وقبل هذه الزيارة سينتقل الريال إلى "حديقة الأمراء" في "باريس" لمواجهة سان جيرمان يوم 18 في دوري أبطال أوروبا، في مواجهة صعبة ضد نيمار دا سيلفا وكيليان مبابي وأدينسون كافاني، بالإضافة إلى حارسه السابق كيلور نافاس.