"أمنستي" تُطالب بتحقيق العدالة الدولية للفلسطينيين لإنهاء انتهاكات الاحتلال

القدس المحتلة- الرسالة نت

قالت منظمة العفو الدولية "أمنستي" إن قتل قوات الاحتلال الإسرائيلية امرأة فلسطينية على حاجز قلنديا العسكري، ما هو إلا تذكير بضرورة تحقيق العدالة الدولية من أجل إنهاء انتهاكات "إسرائيل" الممنهجة بحق الشعب الفلسطيني.

وأضافت المنظمة بيان صحفي الخميس أن لقطات الفيديو أظهرت أن المرأة كانت تقف على مسافة بعيدة من الجنود عندما أطلقوا عليها النار، ويبدو أنها لم تكن تحمل سلاحًا ناريًا ولم تشكل أي تهديد مباشر لهم.

وأكدت أن للقوات الإسرائيلية سجلًا حافلًا في ارتكاب انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي، بما في ذلك استخدام القوة المفرطة والقتل غير القانوني.

وشددت على أن انعدام محاسبة القوات الإسرائيلية يؤدي إلى ارتكاب مزيد من هذه الانتهاكات.

وكانت فتاة فلسطينية استشهدت أمس الأربعاء بعد إطلاق جنود الاحتلال الإسرائيلي النار عليها قرب حاجز قلنديا شمال مدينة القدس المحتلة بزعم نيتها تنفيذ عملية طعن.