المبادرة: موافقة حماس على "مبادرة المصالحة" مساهمة إيجابية يجب البناء عليها

غزة- محمد عطا الله

اعتبر القيادي في حركة المبادرة الوطنية نبيل ذياب، أن موافقة حركة حماس على مبادرة " الرؤية الوطنية لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة" والتي قدمتها ثمانية فصائل فلسطينية، أنها مساهمة إيجابية يمكن البناء عليها لتحقيق المصالحة.

وشكر ذياب في تصريح خاص لـ"الرسالة نت" قيادة حركة حماس على موافقتها غير المشروطة رغم بعض الملاحظات التي أبدتها، مشددا على أنها مساهمة إيجابية في تهيئة الأجواء لتنفيذ ما جاء في مضمونها وجوهرها وعاملا مشجعا لمضاعفة الجهود وعلى كافة المستويات لمواصلتها نحو تحقيق أهداف تلك الرؤية و تسريع الخطى نحو إنهاء الانقسام وتحقيقا جادا للوحدة الوطنية.

وأضاف " في حركة المبادرة ترحب بهذه الموافقة التي يمكن البناء عليها وهي فرصة يجب إلتقاطها ونأمل أن يقابلها موافقة مماثلة من حركة فتح لا سيما وأن هاتين الموافقتين سيشجعان ويعيدان بث روح الأمل لاستعادة الوحدة الوطنية وانهاء الإنقسام".

وأكد أن الفصائل بذلت جميع جهودها وأرسلت تلك المبادرة للأشقاء المصريين ورئاسة جامعة الدول العربية من أجل دفع عجلة المصالحة، مبينا أن تحقيق الوحدة مسؤولية وطنية بالدرجة الأولى تقع على عاتق جميع الفصائل الفلسطينية.

وشدد على ضرورة وجود حراكا شعبيا لتحقيق أهداف المبادرة من أجل تحقيق الرؤية الوطنية، وتهيئة الأجواء الإعلامية والابتعاد عن التراشق الإعلامي لإنجاح تلك الجهود.

وأعلن رئيس المكتب السياسي لحركة حماس اسماعيل هنية موافقة الحركة على مبادرة الفصائل الفلسطينية لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية.

وقال هنية خلال لقاء جمعه بالفصائل الفلسطينية:" أرحب بقادة الفصائل الوطنية الفلسطينية التي بادرت لتقديم مبادرة تحقيق الوحدة وإنهاء الانقسام، وأعلن الموافقة وقبول مبادرة الفصائل الوطنية كاملة والتي تقدم بها قادة الفصائل بدون أي ملاحظات أو شروط أو تعديلات".