الأب مسلم: موافقة حماس على الانتخابات "ذكية" ودعوة عباس لها"خداع"

الأب مسلم: دعوة عباس للانتخابات "خداع ولعبة قمار"
الأب مسلم: دعوة عباس للانتخابات "خداع ولعبة قمار"

الرسالة نت - محمود هنية

وصف الأب مانويل مسلم راعي العالم المسيحي في منظمة التحرير والراعي السابق لكنيسة اللاتين بغزة، دعوة رئيس السلطة محمود عباس للانتخابات بـ"الخداع ولعبة القمار".

وقال الأب مسلم في حديثه لـ"الرسالة نت"  إن هذه الدعوة "هي أشبه بلعبة التخباية".

ورأى الأب مسلم أن تقديم الانتخابات التشريعية والرئاسية على انتخابات المجلس الوطني بـ"الخطأ الفادح والجسيم".

وأضاف: "انتخابات التشريعي والرئاسة هي ترميم لخطأ أوسلو، والأولى ترميم البيت الفلسطيني الذي يجمع الفلسطينيين بالداخل والخارج".

وأشار إلى أن حماس "وافقت على انتخابات شاملة وليست انتقائية"، "وفي حال لم يلتزم أبو مازن على قوى المقاومة كحماس والجهاد أن تضع تصورا للتعامل مع الوضع الفلسطيني برمته".

ووصف موافقة حماس على الانتخابات بـ"الخطوة الذكية"، متابعا: "مع رفضي لانتخابات الرئاسة والتشريعي الا أنني لن أقف ضدها وأحسنت حماس حين وافقت لكي لا تبدو أنها معيق لها".

ونبه إلى أن موافقة حماس والفصائل هي على انتخابات شاملة، "وعلى عباس الالتزام بهذا الاتفاق تماما".

وأكدّ أن الشعب الفلسطيني في ثورة وليست في دولة، "كي يتمسك عباس بالتشريعي والرئاسة ويترك الوطني".

ورحبت حماس باجراء انتخابات شاملة تشمل "الرئاسة والتشريعي والوطني"، داعية لعقد اجتماع قيادي مقرر لبحث تفاصيل عملية اجرائها.

وأشادت الفصائل الفلسطينية بموقف حماس الإيجابي من المصالحة، مطالبة عباس بالعمل على اجراء الانتخابات ومؤكدة أن الكرة باتت في ملعبه.