الاحتلال يخطر بالاستيلاء على 409 دونمات قرب جنين

الضفة المحتلة- الرسالة نت

أخطرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، بلدية يعبد جنوب غربي جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة)، بالاستيلاء على 409 دونمات من أراضي الفلسطينيين في المحافظة.

وأفادت مصادر محلية، أن الإخطار الإسرائيلي طال أراضٍ خاصة تتبع بلدات: يعبد وبرطعة وطورة وقفين والعرقة وزبدة ونزلة زيد وظهر العبد، قضاء جنين، تمهيدًا لبناء جدار الفصل بدلًا من السياح المقام عليها.

وصرّح رئيس بلدية يعبد سائد زيد، بأن "البلدية تسلمت اليوم إخطارًا بالاستيلاء على الأراضي المقام عليها الشيك منذ 15 عامًا في قرى وبلدات غرب يعبد".

وقال زيد في تصريحات صحفية، إن الاحتلال جدد اليوم الاستيلاء على تلك الأراضي بهدف بناء جدار الضم والتوسع العنصري فوق الأراضي الفلسطينية.

تجدر الإشارة إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي، بدأت ببناء الجدار بين الضفة الغربية وحدود 1948، ما بين (2002 - 2012)، في عهد حكومة أرئيل شارون، بدعوى "منع تنفيذ هجمات فلسطينية ضد إسرائيل"، ويطلق الفلسطينيون عليه "جدار الفصل العنصري".

ووفق تقديرات، فإن مساحة الأراضي الفلسطينية المعزولة والمحاصرة بين الجدار وحدود 1948، بلغت حوالي 680 كم مربع عام 2012، أي أنه يلتهم نحو 12 في المائة من مساحة أراضي الضفة الغربية المحتلة.