الصين تطلق قمر استشعار كبديل لتقنية الخرائط الأجنبية

صورة "أرشيفية"
صورة "أرشيفية"

بكين- الرسالة نت

أطلقت الصين اليوم الأحد، قمرا صناعيا جديدا للاستشعار عن بعد، يمكنها من التقاط صور مجسمة الأمر الذي يشكل خطوة تساعدها على تقليل استخدام التكنولوجيا الأجنبية في رسم الخرائط الطبوغرافية.

وقال التلفزيون المركزي الصيني (سي.سي.تي.في) نقلا عن إدارة الفضاء الوطنية في الصين: إن صاروخا انطلق من مركز تايوان لإطلاق الأقمار الصناعية بشمال البلاد، حاملا القمر الصناعي عالي الدقة جاوفن-7 ونقله للمدار المحدد.

وذكرت المحطة أن جاوفن-7 مزود بأعلى تقنيات لرسم الخرائط، مقارنة بالأقمار الصناعية المحلية الأخرى، ويمكنه رسم خريطة مجسمة للصين بل وللعالم وبهامش خطأ لا يتعدى المتر الواحد.

وأضافت أنه سيساعد الصين على التوقف عن الاعتماد على استيراد تقنيات الخرائط المجسمة عالية الدقة إذ سيُستخدم في مسح الأراضي والتخطيط الحضري والأبحاث الإحصائية.

وتقول إدارة الفضاء إن هدف مشروع الصين لإطلاق أقمار صناعية للاستشعار عن بعد من طراز جاوفن هو المساعدة في إنشاء نظام عالمي للاستشعار عن بعد يعمل على مدار الساعة وتحت جميع ظروف الطقس بحلول عام 2020 ويكون قادرا على مراقبة اليابسة والغلاف الجوي والمحيطات.

ومشروع جاوفن من بين 16 مشروعا كبيرا أساسيا للتنمية العلمية في الصين ويهدف أيضا لتعزيز اعتماد بكين على ذاتها في الحصول على بيانات عالية الدقة لمراقبة الأرض.