البرغوثي:حماس أبدت مرونة كبيرة لإجراء الانتخابات وانهاء الانقسام

مصطفى البرغوثي
مصطفى البرغوثي

الرسالة نت-محمد شاهين

أكد مصطفى البرغوثي، الأمين العام لحركة المبادرة الفلسطينية، أن حركة المقاومة الإسلامية حماس أبدت مرونة كبيرة من أجل إجراء الانتخابات الفلسطينية والخروج من مأزق الانقسام الفلسطيني.

وقال البرغوثي في تصريح خاص بالرسالة نت مساء الثلاثاء، إن "موافقة حماس على فصل الانتخابات الرئاسية عن التشريعية، وإجراء الأخيرة بشكلٍ مسبق، رغم أن القانون ينص على وجوب إجرائهما بنفس الوقت، أعطى مرونة كبيرة لتحقيق الانتخابات".

وأوضح البرغوثي أن الموقف كان ايجابيًا دون تعنت، وأبدى الجميع روح إيجابية لإجراء الانتخابات التي ليس من الشرط أن تتم المصالحة لإجرائها.

وأشار إلى أن الفصائل طلبت عقد لقاء وطني بين كل القوى التي تشارك في الانتخابات، ليتم التوافق على القانون الذي ينظمها وآليات إجرائها، وكيفية التعاون المشترك لمواجهة الاحتلال وما يقوم به من عرقلة حدوثها في مدينة القدس المحتلة وغيرها.

وبين البرغوثي أن طلب عقد اللقاء الوطني الموحد، يأتي في ظل رفض "البعض" عقد الإطار القيادي الموحد لمنظمة التحرير.

وشدد على ضرورة، أن يكون توافق وطني على آليات إجراء الانتخابات وضمان نزاهتها بشكلٍ كامل، حتى لا يصدم الشارع الفلسطيني بتعثرها، مضيفاً "أنه يجب التوقيع على ميثاق وطني يتعهد فيه الجميع على احترام نتائجها".

وقال البرغوثي، إنه لا يجب استعمال المصطلحات السلبية عن سير الانتخابات، كاشفًا أن لديهم لقاءات قريبة مع لجنة الانتخابات التي تزور غزة، وسنعلن بعدها موقفنا بالضبط من سير الانتخابات".